أسترالية-بريطانية أطلقتها إيران تشيد بنهاية «محنة صادمة»

الأكاديمية الأسترالية-البريطانية كايلي مور-غيلبرت. (أرشيفية، الإنترنت)

وصفت الأكاديمية الاسترالية-البريطانية كايلي مور-غيلبرت إطلاقها من سجنها في إيران بأنه نهاية «محنة طويلة وصادمة»، موجّهة الشكر إلى جميع من نظموا حملات دعم من أجل الإفراج عنها.

وقالت غيلبرت-مور في بيان نشرته وزارة الخارجية الأسترالية إنّ الدعم الذي كانت تتلقاه خلال فترة احتجازها كان «يعني لي العالم بأسره»، حسب وكالة «فرانس برس».

المزيد من بوابة الوسط