الأمم المتحدة: انبعاثات قياسية لثاني أكسيد الكربون رغم تدابير الإغلاق المرتبطة بـ«كوفيد-19»

مصادر الطاقة الأحفورية هي السبب الرئيس للاحترار المناخي (أ ف ب)

أعلنت وكالة أممية، الإثنين، أن التباطؤ الصناعي الناجم عن أزمة تفشي فيروس «كورونا المستجد»، لم يخفف الارتفاع القياسي لانبعاثات ثاني أكسيد الكربون، وهو من الغازات الدفيئة المساهمة بصورة أساسية في احترار المناخ.

وأظهرت النشرة السنوية للمنظمة العالمية للأرصاد الجوية، وهي وكالة تابعة للأمم المتحدة، أن نسبة ثاني أكسيد الكربون في الجوّ سجلت ارتفاعا كبيرا في العام 2019، واستمر المنحى عينه في 2020، وفق وكالة «فرانس برس».

المزيد من بوابة الوسط