غوتيريس يطالب بـ«فتح ممرات إنسانية» في إثيوبيا

الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس في جنيف، 25 فبراير 2019، (أرشيفية: فرانس برس)

دعا أمين عام الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس الجمعة إلى «فتح ممرات إنسانية» في إثيوبيا لتوفير المساعدات للسكان العالقين في النزاع الدائر في إقليم تيغراي، معرباً عن اسفه لرفض السلطات اي وساطة. 

وقال لوسائل إعلام في نيويورك «نشعر بقلق بالغ حيال الوضع في إثيوبيا والأثر الإنساني المأسوي» الذي يمتد إلى السودان. وأضاف «حتى الآن، لا موافقة من السلطات الإثيوبية على وساطة خارجية»، حسب وكالة «فرانس برس».

وقتل مئات الأشخاص في النزاع الدائر في ثاني أكبر دولة في إفريقيا لجهة عدد السكان، على ما ذكرت تقارير. وفر آلاف السكان من القتال والضربات الجوية في تيغراي وعبروا الحدود إلى السودان المجاور.

اقرأ أيضا: مدير منظمة الصحة العالمية ينفي دعم أحد طرفي النزاع في إثيوبيا

وفي وقت سابق اليوم، أطلقت القوات المقاتلة في إقليم تيغراي صواريخ على عاصمة إقليم أمهرة الإثيوبي المجاور، ما زاد المخاوف من اتساع رقعة النزاع ليشمل أجزاء أخرى من البلاد غداة إعلان السلطات تقدم قواتها باتّجاه ميكيلي عاصمة الإقليم.

وأطلق رئيس الوزراء الإثيوبي أبيي أحمد، الحائز جائزة نوبل للسلام العام الماضي، حملة عسكرية على منطقة تيغراي الشمالية في الرابع من نوفمبر بهدف معلن هو الإطاحة بالحزب الحاكم فيها جبهة تحرير شعب تيغراي التي اتهمها بتحدي حكومته والسعي لزعزعة استقرارها.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط