مدير منظمة الصحة العالمية ينفي دعم أحد طرفي النزاع في إثيوبيا

مدير منظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غبريسوس. (الإنترنت)

 نفى مدير عام منظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبرييسوس، وهو إثيوبي يتحدر من تيغراي، الخميس، اتهامات الجيش الإثيوبي له بدعم متمردي الإقليم الذين يواجهون القوات الحكومية

وقال في بيان نشره في حسابه على موقع «تويتر، «بعض التقارير تقول إنني متحيز في ظل الوضع القائم. هذا ليس صحيحًا وأود القول إنني أقف في جانب واحد، السلام»، وفق وكالة «فرانس برس».

وفي وقت سابق الخميس، اتهم الجيش الإثيوبي المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم، بالضغط لصالح إقليم «تيغراي» المتمرد، الذي ينتمي إليه، ومساعدة سلطاته في الحصول على الأسلحة.

اقرأ أيضًا: الجيش الإثيوبي يتهم مدير منظمة الصحة العالمية بدعم تمرد «تيغراي»

وقال قائد الجيش برهان جولا في مؤتمر صحفي اليوم الخميس، إن تيدروس «عمل لصالح (المتمردين) للحصول على الأسلحة»، حسب وكالة «فرانس برس». وأشار إلى أن تيدروس «لم يوفر جهدًا» لمساعدة جبهة تحرير شعب تيغراي، الحزب الذي يقول رئيس وزراء إثيوبيا، آبي أحمد، إنه يستهدفه في حملته العسكرية على المنطقة.

وقال برهان في معرض حديثه عن تيدروس، الذي كان وزيرًا للصحة في عهد الحكومة السابقة، إنه جزء من «هذا الفريق (جبهة تحرير شعب تيغراي)»، مكملاً: «لا نتوقع منه أن يقف إلى جانب الشعب الإثيوبي ويدينهم (أعضاء الجبهة)».

وأسفرت العملية العسكرية للجيش الإثيوبي في الإقليم، التي دخلت أسبوعها الثالث، عن مقتل المئات ودفعت بالآلاف للفرار عبر الحدود إلى السودان، بينما يصر آبي على أنها ضرورية لإعادة القانون والنظام إلى البلاد.