السلطات الصحية الأميركية توصي بعدم السفر في مناسبة عيد الشكر

مسعفون ينقلون مريضًا إلى سيارة إسعاف في نيويورك. (أرشيفية: رويترز)

طلب المركز الأميركي لمكافحة الأمراض والوقاية منها، الخميس، من الأميركيين عدم السفر في مناسبة عيد الشكر، نهاية الأسبوع المقبل، في ظل تسارع تفشي وباء «كوفيد-19» في البلاد.

ونقلت وكالة «فرانس برس» عن المسؤول عن الوباء في المركز هنري والك في اتصال مع الصحفيين القول إن «مركز مكافحة الأمراض والوقاية منها يوصي بعدم السفر خلال فترة عيد الشكر»، مضيفًا: «هذا ليس واجبًا ملزمًا، بل توصية شديدة».

ولم تفرض الحكومة الفيدرالية، تحت سلطة دونالد ترامب، أي حجر أو حدّ للتنقلات وتُرك القرار لسلطات الولايات الخمسين. وعيد الشكر الذي يُحتفل به الخميس 26 نوفمبر هو أكبر احتفال عائلي في الولايات المتحدة، ولا يعمل كثير من الأميركيين عادة يوم الجمعة للاستمتاع بعطلة نهاية أسبوع مطوّلة مع العائلة.

وشرح هنري والك أن عدد الإصابات في الولايات المتحدة تزايد بشكل كبير عقب نهايتي الأسبوع المطولتين في يوم الذكرى (نهاية مايو) ويوم العمل (بداية سبتمبر). وقال في هذا الصدد «نريد توجيه نداء قبل العيد المقبل».

من جهتها أوضحت المسؤولة في المركز عن صياغة التوصيات الرسمية إرين سوبر-شاتز أنه جرى تسجيل مليون إصابة إضافية بكوفيد-19 الأسبوع الماضي. وشددت على أن «الطريقة الأكثر أمانا للاحتفال بعيد الشكر هذا العام هي البقاء في المنزل مع أفراد بيتك».

وأضافت «من لم يمض معك الأيام الـ14 السابقة للعيد لا يعتبر فردا في بيتك، ويجب بالتالي اتخاذ احتياطات إضافية بينها وضع الكمامة في منزلك».وأوضح المسؤولان أن التوصيات تنطبق على الطلبة العائدين إلى منازلهم.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط