«الصحة العالمية» ترحب بـ«الأنباء المشجعة» عن لقاحات «كوفيد-19» مع تحذيرات

مدير منظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غبريسوس. (الإنترنت)

رحب مدير منظمة الصحة العالمية الإثنين بـ«الأنباء المشجعة» على صعيد التوصل إلى لقاحات مضادة لوباء «كوفيد-19»، لكنه أكد وجوب «عدم التراخي».

وقال تيدروس ادهانوم غبريسوس في مؤتمر صحفي: «إنه فيروس خطير يمكنه مهاجمة كل أنظمة الجسم. إن الدول التي تدع الفيروس يتفشى بحرية تلعب بالنار»، وقف «فرانس برس».

وأعلنت شركة «موديرنا» الأميركية، اليوم الإثنين، إنتاج لقاح لفيروس «كورونا المستجد» فعال بنسبة 94.5%. وقالت إن تجربتها في المرحلة الثالثة تفي بالمعايير الإحصائية، «مع فعالية لقاح بنسبة 94.5%»، وفقًا لتحليل مبكر للبيانات، شمل 95 مشاركًا لديهم حالات إصابة مؤكدة، حسب بيان نقلته وكالة «فرانس برس».

وقال الرئيس التنفيذي لـ«موديرنا»، ستيفان بانسيل، «أعطانا هذا التحليل الموقت الإيجابي لدراستنا من المرحلة الثالثة أول إثبات سريري بأن لقاحنا قادر على منع الإصابة بمرض (كوفيد-19)، بما في ذلك المرض الشديد». يأتي هذا الإعلان بعد أسبوع من إعلان شركة «فايزر» أن اللقاح ضد فيروس «كوفيد-19» الذي تعمل على تطويره «فعال بنسبة 90%».

لقاح «فايزر» ضد «كوفيد-19» يمنح العالم أملًا جديدًا

وتأمل شركات «أسترازينيكا» و«جونسون وجونسون» و«سانوفي» وغيرها في أن تكون لقاحاتها فعالة وآمنة لتوزيعها عالميًّا، وقدرت شركة النقل «دي إتش إل» أنها ستوزع 15 مليون صندوق تبريد خلال العامين المقبلين مع 15 ألف رحلة تقريبًا في العالم.

توفير 1.3 مليار جرعة من لقاح «فايزر»
وتوقعت «فايزر» توفير 50 مليون جرعة من اللقاح في 2020 وصولًا إلى 1.3 مليار جرعة في 2021. وقال رئيس شركة «فايزر» ومديرها العام ألبيرت بورلا في بيان: «بعد أكثر من ثمانية أشهر على بدء (تفشي) أسوأ وباء منذ أكثر من قرن، نعتبر أن هذه المرحلة تمثل خطوة مهمة إلى الأمام بالنسبة للعالم في معركتنا ضد «كوفيد-19». 

المزيد من بوابة الوسط