إردوغان: طلبنا موافقة البرلمان لإرسال عسكريين إلى أذربيجان

الرئيس التركي رجب طيب إردوغان. (أرشيفية: فرانس برس)

طلب الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، الإثنين، موافقة البرلمان لإرسال عسكريين إلى أذربيجان بهدف المشاركة في مهمة روسية تركية لمراقبة وقف إطلاق النار في إقليم ناغورنو قره باغ، وفي نصّ أُرسل إلى الجمعية الوطنية يحمل توقيعه، طلب إردوغان الموافقة على إرسال جنود لإقامة «مركز تنسيق» مع روسيا لمراقبة احترام الهدنة.

وأشار النصّ إلى أن العسكريين الذين ستُرسلهم تركيا الداعمة لأذربيجان، سينتشرون لـ«المشاركة في أنشطة مركز التنسيق الذي سيُقام مع روسيا» و«ضمان احترام وقف إطلاق النار»، وفقًا لوكالة «فرانس برس».

والحصول على إذن البرلمان لنشر الجنود أمر شكلي وسيمتدّ على عام فيما سيحدّد إردوغان عدد العسكريين الذين سيتم إرسالهم، ووقعت أذربيجان وأرمينيا الأسبوع الماضي اتفاقا برعاية روسيا، وضع حدا لأسابيع من المواجهات الدامية في ناغورنو قره باغ، المنطقة الانفصالية في أذربيجان ذات الغالبية الأرمنية.

وبهدف مراقبة الاتفاق الذي يكرّس استعادة باكو أراضي وينصّ على انسحاب الأرمن من بعض المناطق، بدأت موسكو في الأيام الأخيرة نشر قوة «حفظ سلام».

وفي وقت لم يأتِ الاتفاق على ذكر تركيا أبدا، أكدت أنقرة بسرعة بعد توقيعه أن جنودا أتراكا سيشاركون في مراقبة وقف إطلاق النار من مركز تنسيق، وتباحث مسؤولون أتراك وروس الجمعة والسبت في أنقرة في سير عمل هذا المركز، الذي لم يجر الإعلان عن تاريخ افتتاحه وموقعه.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط