فوز المرشحة المؤيدة لأوروبا برئاسة مولدافيا وخسارة إيغور الموالي لروسيا

الفائزة بالانتخابات الرئاسية في مولدافيا مايا ساندو. (أرشيفية: الإنترنت)

فازت رئيسة الوزراء السابقة الموالية لأوروبا مايا ساندو بالجولة الثانية من الانتخابات الرئاسيّة في مولدافيا، أمس الأحد، متقدّمةً بفارق كبير على الرئيس المنتهية ولايته إيغور دودون الموالي لروسيا.

وبعد فرز 99,07% من بطاقات الاقتراع، حصلت ساندو التي تعهّدت مكافحة الفساد بلا هوادة، على 57% من الأصوات، مقابل 43% لدودون الذي استهدفته اتهامات بالفساد خلال فترة ولايته التي استمرّت أربع سنوات، وذلك بحسب الأرقام التي نشرتها لجنة الانتخابات المركزية على موقعها الإلكتروني، ونقلتها وكالة «فرانس برس».

المزيد من بوابة الوسط