الرئاسة الجزائرية: تبون أنهى البروتوكول العلاجي لفيروس «كورونا» ويجري فحوصات طبية

الرئيس عبدالمجيد تبون. (الإنترنت)

 أعلنت الرئاسة الجزائرية أن الرئيس عبدالمجيد تبون أنهى البروتوكول العلاجي الخاص بفيروس «كورونا المستجد»، ويجري فحوصات طبية.

وذكر بيان للرئاسة الجزائرية، الأحد، أنه «تنفيذا لتعليمات رئيس الجمهورية عبدالمجيد تبون بإطلاع الرأي العام على تطور حالته الصحية، يؤكد الفريق الطبي المرافق له أنّ الرئيس قد أنهى بروتوكول العلاج الموصى به، ويتلقى حاليا الفحوصات الطبية لما بعد البروتوكول»، بحسب وكالة الأنباء الجزائرية «واج».

وكانت الرئاسة الجزائرية قد أعلنت يوم 28 أكتوبر الماضي نقل الرئيس تبون، إلى ألمانيا لإجراء فحوصات طبية معمقة بناء على توصية الطاقم الطبي، قبل أن تعلن في 3 نوفمبر الجاري أنه يواصل تلقي العلاج بأحد المستشفيات الألمانية جراء إصابته بفيروس «كورونا»، مؤكدة أن حالته الصحية في تحسن تدريجي.