«العفو الدولية»: مجزرة بمنطقة تيغراي الإثيوبية تودي بالعشرات

جنود إثيوبيون (أرشيفية: الإنترنت).

قالت منظمة العفو الدولية، الخميس، إن عشرات المدنيين قُـتلوا في «مجزرة» بمنطقة تيغراي الإثيوبية، وقد حمَّل شهود مسؤوليتها إلى قوات داعمة لـ«جبهة تحرير شعب تيغراي» الحاكمة في الإقليم في ظل نزاعها مع الحكومة الفدرالية.

وبحسب «فرانس برس»، جاء في تقرير للمنظمة: «يمكن أن تؤكد منظمة العفو الدولية اليوم... أن عشرات، ومن المرجح مئات، من الناس طعنوا أو قطعوا حتى الموت في بلدة ماي كاديرا جنوب غرب منطقة تيغراي الإثيوبية في ليلة 9 نوفمبر».

وأوضحت المنظمة أنها «تحققت رقميًّا من صور وفيديوهات مروعة لجثث متناثرة في البلدة أو يجري حملها على نقالات». وأضافت نقلاً عن شهود أن الجثث تحمل «جروحًا خطيرة يبدو أنها ناتجة عن أسلحة حادة مثل السكاكين والسواطير».

وأفاد شهود منظمة العفو الدولية بأن الهجوم نفذته قوى داعمة لـ«جبهة تحرير شعب تيغراي» عقب هزيمتها في مواجهة الجيش الإثيوبي، رغم أن المنظمة «لم تتمكن من تأكيد هوية المسؤول عن عمليات القتل».