جاسيندا أردرن تتولى مهامها لولاية ثانية في نيوزيلندا

رئيسة وزراء نيوزيلندا تحلف اليمين باللغتين الإنجليزية والماورية في ويلينغتون، 6 نوفمبر 2020. (أ ف ب)

تولت رئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا أردرن، الجمعة، مهامها لولاية ثانية بعد ثلاثة أسابيع على فوزها الكبير بالانتخابات.

وحلفت المسؤولة العمالية البالغة 40 عاما وتتمتع بشعبية كبيرة، اليمين باللغتين الإنجليزية والماورية في مراسم أقيمت في ويلينغتون، حسب وكالة «فرانس برس».

وقالت: «أقول ببساطة إن أوتيراروا نيوزيلندا حاضرة على هذه الطاولة» في إشارة إلى اسم البلاد بلغة الماوري. وقد عرضت تشكيلة حكومتها التي ضمت تمثيلا كبيرا للنساء ولهذه الإثنية. وأوضحت «يمثلون معا آفاقا مختلفة جدا ومواهب وخبرة هائلة فضلا عن التزام كبير في خدمة البلاد كما يتوقع خلال الأزمات».

- فوز ساحق لجاسيندا أردرن في نيوزيلندا

وحققت أردرن للحزب العمالي أكبر فوز انتخابي منذ الحرب العالمية الثانية، بعد أدائها المتين في محاربة وباء كوفيد-19. وأظهرت النتائج الرسمية التي نشرت، الجمعة، أن هذه الفوز أكبر مما كان يعتقد أساسا إذ حصلت أردرن على 50 % الأصوات وليس 49% كما أعلن سابقا مع 65 من مقاعد البرلمان الـ120 وليس 64.

ومني الحزب الوطني (اليمين الوسط) تشكيلة المعارضة الرئيسية بخسارة كبيرة مكتفيا بـ33 مقعدا فقط، ما أدى إلى استقالة نائب  رئيس الحزب جيري براونلي الذي قاد الحملة الانتخابية.

المزيد من بوابة الوسط