الشرطة الألمانية تداهم شققا ومكاتب في إطار هجوم فيينا

في موقع هجوم فيينا، 2 نوفمبر 2020. (أ ف ب)

قالت الشرطة الألمانية، الجمعة، إنها تجري عمليات مداهمة لشقق ومكاتب في ألمانيا حول روابط محتملة مع منفذ هجوم فيينا الذي أعلن ولاءه لتنظيم «داعش» الإرهابي.

وأوضحت الشرطة الجنائية الفدرالية في تغريدة أن العمليات تجرى في اوسنابروك وكاسيل وبينبرغ وتشمل مواقع عائدة لأربعة أشخاص «لا يعتقد أنهم ضالعون في الهجوم. لكن قد تكون ثمة روابط مع القاتل المفترض»، حسب وكالة «فرانس برس».

وبوشرت العملية بطلب من السلطات النمساوية، على ما أوضح المصدر نفسه. وذكرت مجلة «شبيغل» الألمانية أن المهاجم النمساوي من أصل مقدوني البالغ 20 عاما أقام روابط في ألمانيا عندما حاول الانتقال إلى سورية العام 2018 للانخراط في صفوف تنظيم الدولة الإسلامية.

وتجرى تحقيقات أيضا في سويسرا حيث أوقف رجلان في الثامنة عشرة والرابعة والعشرين، خلال الأسبوع الحالي. والرجلان معروفان من القضاء بسبب إجراءات مرتبطة بالإرهاب. وفتح المهاجم النار مساء الإثنين في وسط فيينا ما أسفر عن مقتل أربعة أشخاص.

المزيد من بوابة الوسط