إيران تقيّد حركة التنقل مع تسجيل حصيلة قياسية جديدة لوفيات «كوفيد-19»

متسوقون يضعون كمامات للوقاية من كوفيد-19 خلال تبضعهم في بازار تجريش في شمال طهران،1 نوفمبر 2020. (أ ف ب)

قررت السلطات الإيرانية تقييد حركة التنقل من عدد من المدن وإليها لفترة موقتة، بحسب ما أورد التلفزيون الرسمي الأحد، في مسعى للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد الذي سجّل حصيلة قياسية جديدة على صعيد الوفيات اليومية.

ونقل الموقع الالكتروني للتلفزيون عن قرار لوزارة الداخلية، أن الإجراء الجديد سيدخل حيّز التنفيذ ظهر الإثنين، ويستمر حتى الجمعة على الأقل، وفق «فرانس برس».

المستوى «الأحمر»
ويطال القرار مراكز 25 محافظة إيرانية مصنّفة عند المستوى «الأحمر»، وهو الأعلى وفق التصنيفات المحلية للإشارة الى خطورة انتشار كوفيد-19. وبموجب القرار، سيتم منع خروج سكان هذه المدن منها، أو دخول غير القاطنين إليها، على أن تفرض غرامة على المخالفين قدرها خمسة ملايين ريال إيراني (17 دولارا أميركيا).

والمدن المشمولة بالإجراء هي تلك التي أوردها قرار أعلنته السلطات السبت، بتوسيع إجراءات إغلاق جزئية كانت تقتصر حتى الآن على طهران. وتشمل الإجراءات إقفال أماكن عامة في 25 مركز محافظة، أبرزها طهران، لمدة أسبوع على الأقل اعتبارا من الأربعاء.

إجراءات الإغلاق
وتطال إجراءات الإغلاق أيضا 46 قضاء في مختلف أنحاء البلاد، ستطبّق فيها خطوات أكثر شدة مثل إقفال مراكز التسوق والمتاجر غير الأساسية.  ويأتي ذلك بينما تواصل الجمهورية الإسلامية تسجيل تعداد قياسي على صعيد الوفيات والإصابات اليومية، في نسق تصاعدي لكوفيد-19 منذ سبتمبر.

والأحد، أفادت الناطقة باسم وزارة الصحة سيما سادات لاري عن وفاة 434 شخصا في الساعات الأربع والعشرين الماضية، وإصابة 7719. وحصيلة الوفيات هذه تعد قياسية في الجمهورية الإسلامية، وتتجاوز الحصيلة القياسية السابقة (415) التي أعلن عنها في 28 أكتوبر.

ومع الأرقام الجديدة، ارتفعت الحصيلة الإجمالية للإصابات الى 620,491، توفي منهم 35,298 شخصا منذ الإعلان عن ظهور المرض في البلاد رسميا للمرة الأولى في شباط/فبراير الماضي.

المزيد من بوابة الوسط