صفقة صواريخ أميركية لتايوان بقيمة 2,4 مليار دولار

سفينة قتالية أميركية تطلق صاروخًا عبر الأفق باستخدام صاروخ «هاربون» (الإنترنت)

أعلنت واشنطن الإثنين أنّها وافقت على بيع تايوان 100 منظومة صواريخ دفاعية من طراز «هاربون» في صفقة بقيمة 2,4 مليار دولار، في حين لا تزال بكين تستشيط غضباً على خلفية صفقة بيع أسلحة أميركية للجزيرة أبرمت الأسبوع الماضي. 

وأشار بيان وزارة الخارجية الأميركية إلى أن الصفقة «ستعزّز القدرات الدفاعية لتايوان»، وذلك بعدما كانت الصين قد أعلنت الإثنين فرض عقوبات على شركات أميركية على صلة بصفقات سابقة لبيع أسلحة لتايوان التي تعتبرها جزءاً لا يتجزّأ من أراضيها.

اقرأ ايضا: الصين تفرض عقوبات على شركات أميركية مرتبطة ببيع أسلحة إلى تايوان

وفي وقت سابق قال الناطق باسم وزارة الخارجية الصينية تشاو ليجيان، إن العقوبات ستفرض على شركات «لوكهيد مارتن» و«بوينغ للدفاع» و«رايثيون». والأسبوع الماضي، قالت الخارجية الصينية، إن موافقة الولايات المتحدة على مبيعات أسلحة محتملة لتايوان سيكون لها أثر كبير على العلاقات الصينية - الأميركية.

يشار إلى أن صواريخ «هاربون» التي تنتجها شركة «بوينغ» الأميركية من أشهر الصواريخ المضادة للسفن في العالم. وتقول الشركة إن الصاروخ يستخدم نظام توجيه متميز يمكنه من تتبع الهدف حتى عندما يتم قطع التوجيه الخارجي، في حين يستخدمه الجيش الأميركي إضافة إلى نحو 30 دولة أخرى حول العالم.

المزيد من بوابة الوسط