تركيا تندّد بـ«القتل الوحشي» للمدرّس في فرنسا بعد اتهامها بالصمت

الناطق باسم الرئاسة التركية إبراهيم كالين. (الإنترنت)

ندّدت تركيا الإثنين بـ«القتل الوحشي» للمدرّس صامويل باتي الذي قُطع رأسه في اعتداء في فرنسا بسبب عرضه على تلاميذه في الصف رسوماً كاريكاتورية للرسول محمد، بعد اتهامها بالصمت في هذه القضية.

وكتب الناطق باسم الرئاسة التركية إبراهيم كالين في تغريدة «نندّد بشدة بالقتل الوحشي لصامويل باتي ونرفض هذه البربرية. لا يمكن تبرير هذا الاغتيال إطلاقاً»، وفق «فرانس برس».

دعا الرئيس التركي رجب طيب إردوغان الإثنين المسؤولين الأوروبيين إلى وقف «حملة الكراهية التي يقودها» نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون ضد المسلمين. وقال إردوغان في خطاب عنيف في أنقرة يهدد بتأجيج التوتر أكثر بين تركيا وفرنسا إن «المسؤولين الأوروبيين يجب أن يوقفوا حملة الكراهية التي يقودها ماكرون».

كما دعا إردوغان  الأتراك إلى مقاطعة المنتجات الفرنسية، وقال في خطاب في أنقرة «كما يقول البعض في فرنسا لا تشتروا العلامات التجارية التركية، أتوجه هنا إلى أمّتي: لا تولوا اهتماماً للعلامات التجارية الفرنسية، لا تشتروها».

المزيد من بوابة الوسط