واشنطن تطلب من بيلاروسيا الإفراج عن مستشار أميركي

وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو. (أرشيفية: الإنترنت).

قالت وزارة الخارجية الأميركية إن الوزير مايك بومبيو أجرى محادثات مع الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشنكو أمس السبت لدعوته إلى إطلاق مستشار سياسي أميركي.

وفيتالي كلياروف خبير في الاستراتيجية السياسية درس في جامعة هارفرد وقدم نصائح استشارية لمرشحين للرئاسة في الولايات المتحدة وروسيا وأوكرانيا، حسب وكالة «فرانس برس». 

وأوقف كلياروف في بيلاروسيا في 29 يوليو الماضي قبل الانتخابات الرئاسية التي جرت في التاسع من أغسطس. واتهمته السلطات البيلاروسية بتنظيم أعمال تنتهك النظام العام.

وفاز لوكاشنكو في الانتخابات بنحو 80% من الأصوات مقابل 10% لمنافسته الرئيسية سفيتلانا تيخانوفسكايا، وهو الذي يتولى السلطة منذ 1994،

وتحدثت المعارضة عن تزوير في الانتخابات وأعلنت تيخانوفسكايا فوزها.

وبعد هذه الانتخابات المثيرة للجدل، جرت تظاهرات معارضة بقمعت بعنف مما أثار استياء دوليا. واعتقل معظم قادة المعارضة أو سافروا إلى الخارج.

وقال ناطق باسم االخارجية الأميركية إن «وزير الخارجية دعا إلى الإفراج الكامل عن بيلاروس ومغادرة المواطن الأميركي المحتجز خطأً فيتالي شكلياروف فورا (البلاد)، وأكد مجدداً دعم الولايات المتحدة للتطلعات الديمقراطية لشعب بيلاروسيا».

وأوضح محامي كلياروف، الإثنين الماضي، أن موكله وضع في الإقامة الجبرية. وإلى جانب نشاطاته في الخارج، عمل شكلياروف المولود في مدينة غوميل في بيلاروس، في الولايات المتحدة في حملتي المرشحين الديمقراطيين باراك أوباما وبيرني ساندرز.

المزيد من بوابة الوسط