الولايات المتحدة تسجل عددا قياسيا في إصابات كورونا

عمال أمام مؤسسة أندرو كليكلي لدفن الموتى في مدينة بروكلين الأميركية، 16 يونيو 2020. (أ ف ب)

سجلت الولايات المتحدة الأميركية، الجمعة، عددا قياسيا في إصابات فيروس كورونا المستجد، بلغ 83 ألفا، وسط توقّعات بتسارع وتيرة الإصابات مع قرب فصل الشتاء.

يأتي ذلك بعدما أدلى الرئيس الأميركي دونالد ترامب، في فلوريدا السبت، بصوته ممارسا حقّه بالاقتراع المبكر في مستهل نهار انتخابي حافل يشارك فيه بثلاثة تجمّعات، ويسعى من خلاله إلى تقليص الفارق مع متصدّر استطلاعات الرأي جو بايدن، وتكرار مفاجأة فوزه بالرئاسة في العام 2016 في الاستحقاق الذي ينظّم هذا العام في الثالث من نوفمبر.

وقال الرئيس الأميركي بعدما أدلى بصوته في مركز اقتراع في ويست بالم بيتش، القريبة من منتجع مارالاغو الذي يملكه «اقترعت لمصلحة شخص يدعى ترامب».

والخميس أصدرت الوكالة الأميركية للأدوية، ترخيصًا كاملًا لاستعمال عقار «ريمديسيفير» لعلاج مصابي فيروس «كورونا المستجد- كوفيد-19» في المستشفيات، وذلك بعد خمسة أشهر من منحها تفويضًا مشروطًا لاستعماله في مايو.

جاء ذلك في بيان أصدرته شركة «غلعاد» التي تصنّع هذا الدواء، ونقله موقع «يورو نيوز»، وأكدت خلاله الشركة تلقيها ترخيصًا لاستعمال الدواء الذي يباع تحت اسم «فيكلوري»، موضحة أنّ «ريمديسيفير» هو العلاج الخاص الوحيد لـ«كوفيد-19» الذي حصل لغاية اليوم على ترخيص كامل عقب مسار تدقيق أكثر صرامة ونهائي.

المزيد من بوابة الوسط