أوباما يظهر لأول مرة في الحملة الانتخابية لبايدن

الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما في ميونيخ، 29 سبتمبر 2019، (ا ف ب)

يظهر الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما لأول مرة خلال الحملة الانتخابية اليوم الأربعاء للمرشح الديمقراطي جو بايدن، الذي يخوض سباقا حادا مع الرئيس دونالد ترامب في ولايات حاسمة قبل 13 يوما من انتخابات الثالث من نوفمبر.

وسيحث أوباما، الذي خدم ثماني سنوات في المنصب مع بايدن كنائب للرئيس، مؤيديه على التصويت مبكرًا لبايدن في مسيرة في الهواء الطلق في فيلادلفيا، أكبر مدن بنسلفانيا، حسب وكالة الأنباء «رويترز».

ومن المقرر أن يتوجه ترامب إلى ولاية كارولينا الشمالية، وهي ولاية أخرى ذات ساحة معركة حاسمة، حيث تظهر استطلاعات الرأي أن السباق محكم، لتنظيم تجمع حاشد مع أنصاره مساء اليوم.

«ظهور نادر لأوباما»
يأتي الظهور العلني النادر لأوباما في وقت حرج، إذ لا يفوت ترامب الفرص من أجل مهاجمته بين الحين والآخر، لكنه لا يزال «أحد أكبر نجوم» الحزب الديمقراطي بعد أربع سنوات تقريبًا من مغادرته البيت الأبيض، وفق الوكالة.

يلتقي بايدن وترامب في مناظرتهما الثانية والأخيرة مساء غد الخميس، مما يمنح الجمهوري فرصة لتغيير مسار السباق الذي يتصدره بايدن في استطلاعات الرأي الوطنية.

اقرأ أيضا: منعا للتشويش.. «الميكروفونات» ستقطع عن ترامب وبايدن خلال المناظرة الأخيرة

وحذرت مديرة حملة بايدن، جين ديلون، الموظفين والمؤيدين من أنها ترى أن السباق أقرب بكثير في الولايات الـ17 التي تعتبرها الحملة ساحات قتال مما تقترحه استطلاعات الرأي الوطنية التي تظهر تقدمًا ثابتًا لبايدن.

حقق ترامب مكاسب على بايدن في ولاية بنسلفانيا، وفقا لاستطلاع أجرته «رويترز - إبسوس» الإثنين الماضي، وقال ترامب ليلة الثلاثاء في تجمع حاشد في مدينة إيري، شمال غرب بنسلفانيا، إن سياسات بايدن ستقضي على وظائف الطاقة والتصنيع في الولاية، معقبا: «إذا فزنا بولاية بنسلفانيا، فسنحقق الفوز برمته».

أوباما يعوض غياب بايدن
ظهور أوباما خلال الحملة الانتخابية هذا الأسبوع يملأ الفراغ الذي تركه بايدن، الذي ظل في منزله في ديلاوير منذ يوم الاثنين للاجتماعات والتحضير قبل المناظرة مع ترامب في ناشفيل بولاية تينيسي.

أيد أوباما رقمه الثاني السابق علنا بعد أن حسم بايدن معركة ترشيح الحزب الديمقراطي المثيرة للجدل، وقد حضر منذ ذلك الحين فعاليات جمع التبرعات لبايدن، وألقى كلمة رئيسية نيابة عن بايدن في مؤتمر الحزب حيث تم ترشيح الديمقراطي في أغسطس.

انقلبت الحملات الشخصية في العام 2020 بسبب جائحة فيروس كورونا، الذي أصاب الولايات المتحدة بشدة بشكل خاص وحول المسيرات التقليدية للحملات إلى خطر على الصحة العامة.