الشرطة الفرنسية تطلق عمليات ضد أفراد مرتبطين بـ«التيار الإسلامي»

شرطي فرنسي في باريس عقب هجوم على المقر السابق لجريدة «شارلي إيبدو». (أرشيفية: الإنترنت)

أعلن وزير الداخية الفرنسي، جيرار دارمانان، أن قوات الشرطة أطلقت عمليات ضد عشرات الأفراد «المرتبطين بالتيار الإسلامي»، وذلك على خلفية مقتل أستاذ تاريخ نشر رسومًا كاريكاتورية ضد النبي محمد.

وقال وزير الداخلية في تصريحات، اليوم الإثنين، إن فتوى قد صدرت بحق أستاذ التاريخ الذي قُتل بقطع رأسه الجمعة الماضي، وفق وكالة «فرانس برس».
 
وكان لاجئ شيشاني يبلغ من العمر 18 عامًا قطع رأس أستاذ في منطقة كونفلان سانت -أونورين، بالضاحية الغربية لباريس، إثر عرضه لتلاميذه الصور الكاريكاتورية.

وأشار الوزير إلى أن الأفراد المستهدفين مشتبه بهم، وتم توقيفهم «ومن الواضح أنهم أصدروا فتوى ضد الأستاذ»، موضحًا أنه تم فتح أكثر من 80 تحقيقًا بشأن بث الكراهية عبر الإنترنت، وأن توقيفات حصلت في هذا الإطار.

المزيد من بوابة الوسط