الرئيس الألماني يدخل الحجر الصحي بعد إصابة أحد حراسه بـ«كورونا»

الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير. (الإنترنت)

وضع الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير، الذي له سلطة معنوية في ألمانيا، نفسه في الحجر الصحي السبت بعد اكتشاف إصابة أحد حراسه الشخصيين بفيروس «كورونا المستجد»، وفق ما أعلن ناطق باسمه.

وقال الناطق: «الرئيس الفدرالي وضع نفسه في الحجر الصحي اليوم لأن أحد حراسه الشخصيين أتت نتيجة فحصه إيجابية»، بحسب «فرانس برس».

والشخص المصاب هو عنصر في قيادة المكتب الفدرالي للشرطة الجنائية، وهو شخص يحتك بشكل مباشر بالرئيس الألماني البالغ 64 عامًا.

وأشار مكتب الرئيس إلى أن شتاينماير احتكّ بالمصاب «لعدة أيام» الأسبوع الماضي. وخضع الرئيس أيضًا لفحص الكشف عن «كوفيد-19» ولا يزال ينتظر صدور النتيجة.

وفي أواخر مارس، خضعت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل للحجر الصحي لمدة تقارب الأسبوعين بعد مخالطتها طبيبًا مصابًا. وخلال هذه الفترة، أجرت ثلاثة فحوص جاءت نتائجها كلها سلبية.

المزيد من بوابة الوسط