أكثر من مليون وفاة حول العالم بسبب فيروس «كورونا المستجد»

رجال يرتدون بزات واقية ينزلون نعش ضحية لفيروس «كورونا». (فرانس برس)

أعلنت جامعة «جونز هوبكنز» الأميركية أن عدد الوفيات حول العالم بسبب فيروس «كوفيد-19» المعروف بـ«كورونا المستجد»، تجاوز المليون وفاة، مشيرة إلى أن عدد الإصابات وصل إلى 38 مليون إصابة.

ووفقًا لبيانات جامعة «جونز هوبكنز» فإن عدد الوفيات حول العالم جراء الإصابة بفيروس «كوفيد-19» بلغ مليونا و98 ألفا و378 حالة، وفقا لوكالة الأنباء الألمانية «DBA».

أما عدد الإصابات بفيروس «كورونا» في أنحاء العالم وصل إلى 38 مليونا و925 ألفا و204 حالات حتى الساعة الثانية ظهرًا اليوم الجمعة بالتوقيت القياسي العالمي.

وجرى تسجيل إصابات بالفيروس في أكثر من 210 دول ومناطق منذ اكتشاف أولى حالات الإصابة في الصين في ديسمبر 2019.

وتأتي الولايات المتحدة في المرتبة الأولى من حيث عدد الإصابات، تليها الهند والبرازيل وروسيا والأرجنتين وكولومبيا وإسبانيا وبيرو والمكسيك وفرنسا.

وفي مؤشر إلى تدهور الوضع في القارة الأوروبية برمتها، أظهرت الخريطة الجديدة لقيود السفر التي نشرها المركز الأوروبي لمكافحة الأمراض والوقاية منها، أن أكثر من نصف دول الاتحاد الأوروبي وبريطانيا باتت مصنفة في الخانة الحمراء.

وتستعد العاصمة الفرنسية باريس وضواحيها، إضافة إلى ثماني مدن كبرى أخرى في حالة تأهب قصوى، لحظر تجول يبدأ منتصف ليل اليوم الجمعة، بعدما سجّلت البلاد أكثر من ثلاثين ألف إصابة في 24 ساعة وهو رقم قياسي.

كلمات مفتاحية