رئيس المجلس الأوروبي يندد بـ«استفزازات» تركيا بشرق المتوسط

رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل.(الإنترنت)

انتقد رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال، اليوم الجمعة، استئناف تركيا التنقيب عن الغاز في شرق المتوسط، منددا بما اعتبرها «استفزازات»، في ختام قمة في بروكسل، وفقًا لوكالة «فرانس برس».

وأكد شارل ميشال أن الاتحاد الأوروبي يعتزم درس الوضع في ديسمبر  للنظر في عقوبات ضد أنقرة، و«نندد بتصرفات واستفزازات تركيا أحادية الجانب».

واستبق وزيرا خارجية فرنسا وألمانيا تناول القادة الأوروبيين المجتمعين في بروكسل اليوم ملف التحركات التركية الأخيرة في مياه المتوسط الشرقي، بتصريحات متشددة؛ ما يؤشر إلى احتمال صدور موقف أوروبي جماعي متقدم على الموقف الأخير الذي عبروا عنه عقب اجتماعهم السابق بداية الشهر الحالي، حين منحوا أنقرة مهلة ثلاثة أشهر من أجل التوقف عن استفزازاتها تجاه اليونان وقبرص، وخفض التوتر.

أما إن لم يتحقق هذا المطلب، فقد توافقوا على فرض عقوبات اقتصادية وتجارية بحقها. والحال، أن التصريح الذي أدلى به وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، عقب اجتماع ثلاثي مع نظيريه الفرنسي والبولندي، يدل على أن الأوروبيين أخذوا يفقدون صبرهم؛ إذ أشار ماس إلى أن الاتحاد الأوروبي قد يعطي تركيا «مهلة لمدة أسبوع» للنظر في ما إذا كانت ستغير تصرفها و«بعدها سيقرر الاتحاد الأوروبي الموقف الذي سيتبناه إزاءها».

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط