روسيا.. عدد قياسي من الوفيات اليومية بـ«كوفيد-19» وامتلاء المستشفيات بالمصابين

رجل يضع كمامة ويقي نفسه من المطر بجريدة في موسكو، 8 أكتوبر 2020. (أ ف ب)

أعلنت روسيا الثلاثاء أنها أحصت 244 حالة وفاة يومية بفيروس كورونا المستجد، متجاوزة بذلك العدد القياسي السابق الذي سُجّل منذ بداية تفشي الوباء في البلاد، وأن نسبة أشغال الأسرة المخصصة لمرضى كوفيد-19 وصلت إلى 90%.

كما سجلت روسيا لليوم الثالث على التوالي أكثر من 13 ألف إصابة يومية جديدة، مع إحصاء 13868 إصابة، بحسب «فرانس برس».

انخفاض الوفيات
وبلغ إجمالي عدد الإصابات في البلاد بذلك 1,32 مليون حالة منذ مارس و 22,966 حالة وفاة. وتتباهى السلطات بانخفاض معدل الوفيات مقارنة بأوروبا الغربية أو الولايات المتحدة أو البرازيل.

ومع ذلك، يرى البعض أن عدد الوفيات الروسية أقل من الواقع، حيث تحصي روسيا فقط الحالات التي يعتبر فيها مرض كوفيد -19 السبب الرئيس للوفاة.

-  الإمارات تبدأ المرحلة الثالثة من تجارب اللقاح الروسي

وسُجل العدد القياسي السابق للوفيات اليومية والبالغ 232 حالة في 29 مايو، خلال الإغلاق التام. والمؤشر الآخر المقلق إعلان نائب وزير الصحة الثلاثاء أن الأسرة المخصصة للمصابين بفيروس كورونا أصبحت شبه مليئة. وأعلن أوليغ غريدنيف خلال مؤتمر صحفي نقلته وكالة أنباء ريا نوفستي «اليوم أصبحت نسبة أشغال الأسرة 90% تقريبا».

ومقارنة مع الموجة الأولى من الإصابات في الربيع، أصبح المسنون الأكثر إصابة هذه المرة وفقا لخبير أوبئة من وكالة الصحة الروسية. والثلاثاء أعلن الكسندر غوريلوف «للأسف معطيات هذا الخريف تفيد بأن العدوى باتت تنتقل أساسا إلى المسنين ومن هم فوق الـ65 من العمر».

وفي الربيع طلب من المسنين ملازمة منازلهم وهذا لم يحصل اليوم. وفي موسكو بؤرة الوباء، تطبق توصية واحدة بهذا المعنى.

فاعلية أول لقاح في العالم
وتقول السلطات إنها تسيطر على الوضع، على الرغم من عودة ظهور الوباء، وتريد بأي ثمن تجنب فرض تدابير صارمة جديدة ذات آثار مدمرة على اقتصاد كان متضررا بالأصل قبل الوباء.

وتعول روسيا أيضًا على فاعلية أول لقاح في العالم ضد فيروس كورونا، الذي أطلق عليه اسم «سبوتنيك في»، تيمنا بأول قمر صناعي فضائي يصنعه الاتحاد السوفياتي.

ويتم اختبار اللقاح حاليًا على 40 ألف متطوع ولكنه يثير شكوكا في العالم، وخصوصا لأن الأبحاث الروسية لم تُنشر وجرى تطويره بسرعة قياسية، رغم أن التجارب المرتبطة به لم تشمل رسميا سوى بضع عشرات من الأشخاص.

إلا أن مسؤولين رفيعي المستوى في روسيا أعلنوا أنهم تلقوا جرعة من اللقاح، بينهم وزير الدفاع سيرغي شويغو ورئيس بلدية موسكو سيرغي سوبيانين. كما أعلن الرئيس فلاديمير بوتين أن إحدى ابنتيه تلقت جرعة من اللقاح. وتأمل الحكومة في نشره بكثافة في البلاد قبل نهاية العام.

المزيد من بوابة الوسط