فوز برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة بجائزة نوبل للسلام للعام 2020

شعار برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة. (الإنترنت)

أعلنت لجنة جائزة نوبل فوز برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة بجائزة نوبل للسلام للعام 2020، حيث يعتبر برنامج الغذاء العالمي للأمم المتحدة من أكبر البرامج الإنسانية في العالم لمكافحة الجوع، ويقدم البرنامج كل عام مساعدات غذائية إلي أكثر من 90 مليون شخص في أكثر من 70 بلدا حول العالم.

بدأ عمل برنامج الغذاء العالمي، الذي يتخذ من روما مقرا له، خلال تعرض إيران لزلزال مدمر في العام 1962 أعقبه بشهر اجتياح إعصار لتايلاند بالإضافة إلى عودة أكثر من خمسة ملايين لاجئ بعد إعلان استقلال الجزائر. وتطلبت هذه الأحداث تقديم مساعدات غذائية عاجلة من البرنامج الذي لم يتوقف عن العمل منذ ذلك التاريخ.

وفي العام 1994، أصبح برنامج الغذاء العالمي أول منظمة تتبع الأمم المتحدة تعلن بيان مبادئ لعملها، ويعتبر هذا البيان بمثابة حجر الزاوية لسياسة البرنامج وعمله من أجل مساعدة المحتاجين واختيار أماكن تقديم المساعدات وكيفية العمل بنظرة مستقبلية من أجل وضع نهاية للجوع والفقر.

ويقدم برنامج الغذاء العالمي برنامج وجبات غذائية لأكثر من 20 مليون طفل في المدارس كل عام. وتشجع هذه الوجبات الأسر على إبقاء أولادهم في المدارس، وبالتالي تساعدهم على بناء مستقبل أفضل. فالطفل الذي لا يشعر بالجوع، تزداد قدرته على التركيز في دروسه.

ومنذ العام 1996، اضطلع المجلس التنفيذي المؤلف من 36 دولة من الدول الأعضاء في برنامج الغذاء العالمي بدفة إدارة البرنامج. ويوجد المدير التنفيذي في مقر الأمانة العامة للبرنامج بروما في إيطاليا، ويجري تعيين المدير التنفيذي من قبل الأمين العام للأمم المتحدة والمدير العام لمنظمة الأغذية والزراعة لمدة ثابتة تصل إلى خمس سنوات.

ويعتمد برنامج الغذاء العالمي بشكل كامل على التبرعات الطوعية في تمويل مشروعاته الإنسانية والإنمائية. ويحصل البرنامج على التبرعات إما في صورة أموال نقدية، أو أغذية مثل الدقيق، والفول، والزيت، والملح، والسكر، أو المواد الأساسية الضرورية للزراعة، والجهات التي تتبرع لعمليات برنامج الغذاء في العالم هي الحكومات التي تعد مصدر التمويل الرئيسي لبرنامج الغذاء العالمي، والشركات التي تقوم باستثمار طويل الأجل في التنمية البشرية، والأفراد الذين يمكن أن يساعدوا الجوعى من خلال تقديم التبرعات.

يذكر أن جائزة نوبل للسلام تمنح سنويا في العاصمة النرويجية أوسلو في العاشر من ديسمبر في كل عام من قبل اللجنة النرويجية لجائزة نوبل، حيث منحت لأول مرة سنة 1901، ويجري اختيار المترشحين للجائزة من قبل هيئة يعينها البرلمان النرويجي وذلك حسب وصية نوبل. حيث يتم منحها للذين «قاموا بأكبر قدر أو أفضل عمل للتآخي بين الأمم، من أجل إلغاء أو تخفيض الجيوش الدائمة ومن أجل الحفاظ على السلام وتعزيزه»، وفقًا للمعيار الذي وضعه منظمو الجائزة.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط