حملة بايدن تتخذ إجراءات إضافية لتأمينه من «كوفيد-19»

المرشح الديمقراطي جو بايدن. (رويترز)

عندما رأت جيل بايدن زوجها واقفا قريبا للغاية من الصحفيين خلال تلقيه أسئلتهم الإثنين تقدمت وأعادت المرشح الديمقراطي للرئاسة الأميركية «77 عاما» إلى الوراء.

ويتخذ المحيطون بجو بايدن إجراءات مشددة لحماية الرجل، الذي يصف نفسه بأنه «سياسي يتفاعل باللمس»، من الجائحة التي وصلت إلى البيت الأبيض وأصابت الرئيس دونالد ترامب نفسه، حسب «رويترز».

- أطباء يرجحون إصابة ترامب بأعراض شديدة لـ«كوفيد-19».. والعلاج بدأ بـ«ديكساميثازون»
-  حملة بايدن تسعى للتركيز على تصدي أميركا لـ«كوفيد-19» بعد إصابة ترامب بالمرض

وأصاب الفزع حملة بايدن لإعلان إصابة ترامب بـ«كوفيدد-19» بعد أيام فقط من مناظرته مع نائب الرئيس السابق وجها لوجه الأسبوع الماضي. لكن الحملة لا تريد إبعاده عن الناخبين بينما تقترب كثيرا انتخابات الثالث من نوفمبر.

وقالت الحملة إن بايدن سيخضع للفحص عدة مرات أسبوعيا، بعد أن كان الفحص مرة واحدة في الأسبوع قبل ذلك. وبدأ بايدن أيضا وضع كمامته خلال الإدلاء بالتصريحات الخاصة بالحملة حتى وهو يتحدث من منصة يقف وراءها وحده.

بروتوكول جديد للحملة
ويمثل التغييران بروتوكولا جديدا للحملة التي تنظر إلى فيروس «كورونا المستجد» باعتباره خطرا قائما. وقبل أسابيع سُئل أحد مساعدي بايدن عن أكبر خطر على الحملة فقال بحدة: «حدث طبي». ولطالما سخر ترامب من تجنب بايدن المخاطر التي يمثلها فيروس «كورونا»، وذلك قبل دخول الرئيس الأميركي المستشفى يوم الجمعة للعلاج من فيروس «كورونا». وسخر ترامب من ذلك أيضا خلال المناظرة.

وقال مساعد لبايدن طلب عدم نشر اسمه إن تطور الأحداث الذي شمل إصابة ترامب بالمرض أثبت صحة مبدأ «السلامة أولا» وهو المبدأ الذي أثار أيضا غضب بعض الديمقراطيين الذين عبروا عن قلقهم إزاء حذر بايدن الشديد وعدم سفره كثيرا في إطار الحملة الانتخابية.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط