أكثر من 9 آلاف إصابة جديدة بـ«كورونا» في روسيا

سجلت روسيا 9412 إصابة جديدة بفيروس «كورونا المستجد» اليوم الجمعة، وهي أعلى حصيلة يومية منذ 23 مايو، مما رفع العدد الإجمالي على مستوى البلاد إلى مليون و194643 حالة، وفقًا لوكالة «رويترز».

وقال مسؤولون إن موسكو، التي كانت بؤرة تفشي المرض في وقت سابق من العام، سجلت 2704 حالات جديدة، وذكرت السلطات أن 186 شخصا توفوا جراء الفيروس على مستوى البلاد في الساعات الأربع والعشرين الماضية، ليرتفع العدد الرسمي للوفيات إلى 21077 شخصا.

تعتزم روسيا نشر النتائج الأولية لتجربة لقاح فيروس «كورونا المستجد»، بعد مرور ستة أسابيع من مراقبة المشاركين في الاختبارات، مما يرفع من وتيرة السباق العالمي المحموم بالفعل لإنهاء الوباء.

وقال رئيس معهد «غماليا»، الذي أنتج اللقاح، ألكسندر غينسبيرغ، إن وتيرة تطويره ضرورية في ظل ظروف «زمن الحرب» ضد الوباء، حسب تصريح إلى وكالة «رويترز»، اليوم الثلاثاء.

ومضت موسكو قدمًا في إنتاج اللقاح بأقصى سرعة من خلال التطعيمات العامة الجماعية، إلى جانب التجربة البشرية الرئيسية، ما أثار مخاوف بعض المراقبين من أنها كانت تعطي الأولوية للمكانة الوطنية على الأساليب العلمية والسلامة

وأوضح غينتسبيرغ، وهو يحمل في يده نموذجًا بلوريًّا لفيروس «كورونا»، أن فريقه قد حدد موعدًا نهائيًّا صارمًا لإنتاج لقاح، مؤكدًا اتباع جميع الإرشادات الخاصة باختبار سلامة وفعالية اللقاح الذي يحمل اسم «سبوتنيك الخامس».

تعني خطة نشر النتائج الموقتة، بناء على أول 42 يومًا من مراقبة المتطوعين، أن روسيا لديها فرصة كبيرة لتصبح أول دولة في العالم تعلن بيانات من تجربة المرحلة النهائية، التي تُعرف بالمرحلة الثالثة.

وجرى تطعيم أول متطوع من أصل 5000 متطوع في 9 سبتمبر، مما يعني أنه قد تصار نتائج موقتة في وقت ما بعد 21 أكتوبر، وقال صندوق الثروة السيادية الروسي، الذي استثمر في طرح اللقاح، إنه يتوقع نشر نتائج موقتة في أكتوبر الجاري أو نوفمبر المقبل.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط