«مجلس الأمن» يطالب بـ«وقف فوري للمعارك» في أذربيجان

مجلس الأمن في جلسة بمقر الأمم المتحدة في نيويورك، 10 أبريل 2018. (أرشيفية: فرانس برس)

طالب مجلس الأمن الدولي بإجماع أعضائه، بـ«وقف فوري للمعارك» المتواصلة لليوم الثالث في ناغورني قره باغ، الإقليم المتنازَع عليه بين أذربيجان وقوات انفصالية تدعمها أرمينيا.

وقال أعضاء المجلس في البيان إنّهم يعبّرون عن «دعمهم دعوة الأمين العام الجانبين لوقف القتال على الفور، وتهدئة التوتّرات والعودة من دون تأخير إلى مفاوضات بنّاءة».

وصدر البيان الرئاسي في ختام اجتماع طارئ عقده المجلس، تلبيةً لطلب الدول الأوروبية الأعضاء فيه وهي بلجيكا وإستونيا وألمانيا وفرنسا وبريطانيا.

وعبر مجلس الأمن الدولي عن قلقه أمس، إزاء الاشتباكات على إقليم ناغورني قرة باغ التي تهدد باندلاع حرب شاملة بين أرمينيا وأذربيجان، كما عبر «عن قلقه إزاء التقارير التي تتحدث عن أعمال عسكرية واسعة النطاق» في إقليم ناغورني قرة باغ، ودان بشدة استخدام القوة.