إردوغان يطالب أرمينيا بـ«الانسحاب الفوري» من أراضي أذربيجان

الرئيس التركي رجب طيب إردوغان. (أرشيفية: الإنترنت)

قال الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، الإثنين، إنه ينبغي على أرمينيا الانسحاب فورا من أراضي أذربيجان التي قال إنها تحتلها، وإن الوقت قد حان لإنهاء الأزمة في إقليم ناجورنو قرة باغ بعد اشتباكات بين قوات البلدين.

وقُتل العشرات في الاشتباكات العنيفة التي استمرت لليوم الثاني بين أرمينيا وأذربيجان بسبب الإقليم الذي يقع داخل أذربيجان لكن يديره الأرمن. وتعهدت أنقرة بدعم باكو في هذا الصراع، بحسب «رويترز».

انسحاب أرمينيا
وقال إردوغان في تصريحات أدلى بها في مناسبة في اسطنبول «حان الوقت لإنهاء الأزمة في المنطقة، والتي بدأت باحتلال ناجورنو قرة باغ. سيعم السلام المنطقة مرة أخرى بمجرد انسحاب أرمينيا من الأراضي التي تحتلها في أذربيجان».

-  39 قتيلا في المواجهات بين أذربيجان وأرمينيا.. ومخاوف من دخول روسيا وتركيا
-  أرمينيا: 80 قتيلًا سوريًّا في الاشتباكات مع جيش أذربيجان

وقال «إن مجموعة مينسك، التي تقودها روسيا وفرنسا والولايات المتحدة للوساطة بين الدولتين، أخفقت في حل القضية على مدى ما يقرب من 30 عاما».

وتابع إردوغان قائلا إن أذربيجان «باتت مضطرة إلى حل مشاكلها بنفسها شاءت أم أبت... تركيا ستواصل الوقوف إلى جانب... أذربيجان بكل الإمكانات». ولم يتطرق بشكل مباشر لما إذا كانت تركيا تلعب دورا نشطا في الصراع في الوقت الحالي كما تقول أرمينيا. ونفت أذربيجان هذه المزاعم.

وقف إطلاق النار وإحلال السلام
ووردت أنباء عن أن الاشتباكات شملت القوات الجوية والمدفعية الثقيلة. وفي وقت سابق، قال وزير الدفاع التركي خلوص أكار «يجب أن توقف أرمينيا هجماتها على الفور وتعيد المرتزقة والإرهابيين الذين أتت بهم من الخارج وتنسحب من أراضي أذربيجان»، مضيفا أن من الضروري وقف إطلاق النار وإحلال السلام.

ويشكل الأرمن الأغلبية العظمى من سكان ناجورنو قرة باغ ويرفضون حكم باكو. وتتبادل أرمينيا وأذربيجان الاتهامات بشكل متكرر بشأن هجمات في المنطقة رغم التوصل لاتفاق لوقف إطلاق النار العام 1994.