القضاء التركي يوجه اتهامات إلى 6 سعوديين إضافيين يشتبه بتورطهم في مقتل جمال خاشقجي

الصحفي السعودي الراحل جمال خاشقجي. (الإنترنت)

وجهت النيابة العامة في مدينة إسطنبول التركية، اليوم الإثنين، تهما إلى ستة سعوديين إضافيين يشتبه في تورطهم في مقتل الصحفي السعودي المعارض جمال خاشقجي في تركيا خلال العام 2018.

وتطالب النيابة بالسجن مدى الحياة لاثنين من المشتبه بهما ولخمس سنوات للأربعة الآخرين لدورهم في قتل خاشقجي وتقطيع أوصاله في القنصلية السعودية في إسطنبول في 2 أكتوبر 2018،  وفق «فرانس برس». 

ولا يوجد السعوديون الستة الذين صدرت لائحة الاتهام بحقهم قبل أيام قليلة من الذكرى الثانية لاغتيال خاشقجي في تركيا، وبالتالي ستتم محاكمتهم غيابيا، حسب الوكالة الفرنسية. 

محاكمة العسيري والقحطاني
وبدأ القضاء في إسطنبول في 3 يوليو الماضي محاكمة 20 سعوديا آخرين غيابيا، بينهم اثنان من المقربين من ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، هما نائب رئيس الاستخبارات أحمد العسيري والمستشار الإعلامي بالديوان الملكي سعود القحطاني، وجهت إليهم السلطات التركية اتهامات لدورهم المفترض في جريمة القتل.

واغتيل خاشقجي، وقطّع جسده في أكتوبر 2018 في القنصلية السعودية في إسطنبول، حيث توجّه للحصول على وثائق. وكان مقربا من النظام الحاكم في المملكة، قبل أن يصبح معارضا وكاتبا في جريدة «واشنطن بوست». وكان يبلغ من العمر 59 عاما وقت وفاته، ولم يتم العثور على رفاته.

وتابعت الوكالة الفرنسية: «بعد محاكمة غامضة في المملكة، حكم على خمسة سعوديين بالإعدام في ديسمبر وعلى ثلاثة آخرين بالسجن بتهمة الاغتيال من إجمالي 11 متّهما». ولم يتم توجيه أي تهم إلى القحطاني كما تمت تبرئة العسيري؛ لكن محكمة في الرياض ألغت أحكام الإعدام التي صدرت في أوائل سبتمبر في حكمها النهائي، وحكمت على خمسة متهمين بالسجن 20 عاما وثلاثة آخرين لمدد تتراوح بين سبع وعشر سنوات».

المزيد من بوابة الوسط