وزير الصحة الإسباني: مدريد تواجه «خطرا حقيقيا» دون تشديد قيود «كورونا»

أطفال يرتدون كمامات ف أحد شوارع مدريد بأسبانيا. (الإنترنت)

حث وزير الصحة الإسباني سلطات مدريد، السبت، على تشديد إجراءات العزل في بؤرة تفشي فيروس «كورونا» محذرًا من أن سكان العاصمة والمناطق المحيطة بها يواجهون «خطرًا حقيقيًّا» دون تشديد القيود.

ومددت مدريد عزلًا جزئيًّا، أمس الجمعة، في عشرات الأحياء التي سجلت مستويات عدوى مرتفعة، رافضة توصيات الحكومة بفرض العزل الشامل، بحسب «رويترز».

-  «الصحة العالمية» تخشى تسجيل مليوني وفاة بالفيروس.. ودعوات لتوزيع عادل للقاحات
-  أكثر من 7 ملايين إصابة بـ«كورونا» في الولايات المتحدة

وقال وزير الصحة سلفادور إيلا، في مؤتمر صحفي، «مدريد أمام خطر حقيقي، وحان الوقت للتحرك بعزم». وارتفع عدد الإصابات بفيروس «كورونا» في إسبانيا 12 ألفًا و272 حالة يوم الجمعة ليصل العدد الإجمالي للإصابات بالبلاد إلى 716 ألفًا و481 حالة، وهو الأكبر في غرب أوروبا. وأودى الفيروس أيضًا بحياة أكثر من 31 ألف شخص.

توزيع عادل للقاحات
وأعربت منظمة الصحة العالمية عن خشيتها في أن يتسبب وباء «كوفيد-19» بوفاة مليوني شخص إذا لم تقم الدول بما يلزم لكبح انتشاره، فيما تتزايد الدعوات لتوزيع عادل للقاحات المستقبلية.

وتسبب الوباء بوفاة مليون شخص من بين أكثر من 32 مليون إصابة، بما فيها سبعة ملايين في الولايات المتحدة وحدها. كذلك، أغرق اقتصادات العالم بركود غير مسبوق وأجبر منظمي الأحداث الثقافية والرياضية الكبرى على إلغائها أو تأخيرها، وفق «فرانس برس».

وردًّا على سؤال في جنيف عن احتمال أن يصل العدد النهائي للوفيات بـ«كوفيد-19» إلى مليوني شخص، اعتبر مسؤول في منظمة الصحة العالمية الفرضية معقولة. وقال مدير برنامج الطوارئ في المنظمة مايكل راين: «ما لم نبذل كل الجهود، لن تكون الأرقام التي تتحدثون عنها مجرد تصور بل لسوء الحظ وللأسف محتملة جدًّا»