شرطة بيلاروسيا تعتقل العشرات مع استمرار الاحتجاجات ضد لوكاشينكو

قوات الأمن في روسيا البيضاء تعتقل امرأة خلال مسيرة رافضة لنتائج انتخابات الرئاسة وتنصيب الرئيس ألكسندر لوكاشينكو في مينسك. (رويترز)

اعتقلت قوات الأمن في بيلاروسيا عشرات المتظاهرين السبت، مع خروج الحشود في مسيرات وسط العاصمة مينسك، متهمين رئيس البلاد ألكسندر لوكاشينكو بتزوير نتائج الانتخابات الرئاسية التي أُجريت الشهر الماضي.

ورددت مجموعة من النساء هتاف «رئيستنا هي سفيتا»، في إشارة إلى سفياتلانا تسيخانوسكايا التي يقلن إنها هي الفائزة في الانتخابات، وذلك قبل أن تلقي الشرطة القبض على عدد منهن وتقتادهن إلى حافلات صغيرة. كما اعتقلت الشرطة متظاهرين آخرين في مكان قريب، وفق «رويترز».

مظاهرات حاشدة
واجتاحت شوارع روسيا البيضاء، الجمهورية السوفياتية السابقة، مظاهرات حاشدة منذ إعلان لوكاشينكو فوزًا كاسحًا في الانتخابات التي أُجريت في التاسع من أغسطس. ونفى أن تكون نتائج الانتخابات تعرضت للتزوير، ورفض اتهامات المعارضة بشن حملات اعتقال واسعة وانتهاكات واصفًا إياها بأنها حملة تشهير غربية.

  -واشنطن لا تعترف بلوكاشينكو رئيسًا «انتخب شرعيًّا» لبيلاروسيا

  -شرطة بيلاروسيا تعتقل المئات خلال تظاهرة نسائية

ورفع المتظاهرون علم روسيا البيضاء الذي اعتمدته البلاد بعد انهيار الاتحاد السوفياتي العام 1991، قبل أن يعيد لوكاشينكو استخدام النسخة السوفياتية للعلم بعد ذلك بأربع سنوات. وأدى لوكاشينكو (66 عامًا) اليمين لتولي فترة رئاسية سادسة يوم الأربعاء، في حفل أُقيم على عجل، مما دفع الآلاف للنزول إلى شوارع العاصمة.

المزيد من بوابة الوسط