إردوغان يبحث مع ماكرون مسألة شرق المتوسط

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ونظيره التركي رجب طيب إردوغان (أرشيفية: الإنترنت).

قال الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، الثلاثاء، في اتصال هاتفي مع نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون، إن أنقرة تتوقع أن تنتهج باريس نهجا حكيما وبناء مع استمرار تهدئة التوتر في شرق البحر المتوسط.

وقالت الرئاسة التركية في بيان عقب الاتصال إن أردوغان شدد على الحاجة إلى استغلال الفرص الدبلوماسية، لتهدئة التوتر واستمرار المفاوضات، وفق «رويترز».

من جانبه دعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الثلاثاء، نظيره التركي رجب طيب إردوغان إلى أن يلتزم «في شكل لا لبس فيه» وقف التوتر المتصاعد في شرق البحر المتوسط مع اليونان وقبرص العضوين في الاتحاد الأوروبي.

وقالت الرئاسة الفرنسية إن ماكرون دعا في اتصال هاتفي «تركيا إلى أن تحترم تماما سيادة الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، إضافة إلى القانون الدولي، والامتناع عن أي خطوة أحادية جديدة من شأنها التسبب بتوترات، والتزام تأمين مساحة من السلام والتعاون في البحر المتوسط في شكل لا لبس فيه»، وفق «فرانس برس».