الأمم المتحدة تدعو لتحقيق السلام وتحذر من استمرار النزاعات في ظل انتشار «كورونا»

أمين الأمم المتحدة خلال احتفاله باليوم العالمي للسلام في اليابان، 21 سبتمبر 2020 (الأمم المتحدة)

شدد الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، على ضرورة تحقيق ونشر السلام في العام، لا سيما في مناطق النزاعات، محذرًا ممن المخاطر التي تشكلها جائحة فيروس «كورونا المستجد» على السلام في كل مكان.

واعتبر غوتيريس أن الجائحة تعد «أخطر ما يهدد الأمن والسلام الدوليين، خاصة الأشخاص العالقين في مناطق الصراعات».

جاءت كلمة الأمين العام خلال مراسم الاحتفال باليوم الدولي للسلام في الحديقة اليابانية بمقرّ الأمم المتحدة، وقال إن هذه الاحتفالية «تمثل لحظة هدوء سنوية قبل الأسبوع رفيع المستوى؛ لحظة تعيدنا إلى هدفنا التأسيسي وهو السلام»، حسبما نقلت صفحة أخبار الأمم المتحدة على موقع «فيسبوك»، اليوم الإثنين.

وأضاف أن الهدف الرئيسي من تأسيس الأمم المتحدة قبل 75 عامًا هو منع الحرب وتعزيز السلام، متابعًا: «منذ ذلك الحين قمنا بتعميق معرفتنا بكيفية تحقيق هذه المهمة النبيلة»، مشيرًا إلى وجود أدلة دامغة على أن حقوق الإنسان واحترام سيادة القانون والوصول إلى العدالة والفرص للجميع «هي لبنات بناء المجتمعات المسالمة».