الرئيس الإيراني يحذر الولايات المتحدة من «ممارسة البلطجة» بعد قرار إعادة فرض العقوبات على طهران

الإيراني حسن روحاني. (أرشيفية: الإنترنت)

وجه الرئيس الإيراني حسن روحاني تحذيرا إلى الولايات المتحدة بعد قرارها فرض عقوبات أممية من جانب واحد على طهران، قائلا إن أي خطوة عملية لتنفيذ العقوبات ستواجه برد صارم من قبل بلاده. واصفا أي تحرك أميركي ضد بلاده بـ«البلطجة».

وأضاف في تصريحات صحفية اليوم الأحد: «الولايات المتحدة منيت بهزيمة جديدة في مجلس الأمن الدولي.. أميركا انسحبت رسميا من الاتفاق النووي واعتبرته اتفاقا سيئا وما كان يمكنها استخدام الاتفاق لإعادة العقوبات.. إنها تقترب من هزيمة مؤكدة في تحركها لإعادة فرض العقوبات»، وفق «روسيا اليوم». 

واعتبر أن هناك طريقا واحدا للتعامل مع إيران هو «احترام حقوقها والتعامل معها بلغة الاحترام، فلن يتوصل إلى أي نتيجة من يريد التعامل مع إيران بالغطرسة والتنمر».

وتابع: «في حال قررت الولايات المتحدة ممارسة البلطجة ضدنا والقيام بأي عمل في سياق إعادة القرارات الدولية السابقة فإنها ستواجه برد: حازم وحتمي»، مشيرا إلى «عدم موافقة أي دولة في مجلس الأمن على إعادة فرض العقوبات».