واشنطن تعيد فرض العقوبات الأممية على إيران من جانب واحد.. وتحذر الدول من عدم الالتزام بها

وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو في مؤتمر صحفي في واشنطن، 15 يوليو 2020. (أ ف ب).

أعلنت وزارة الخارجية الأميركية إعادة فرض عقوبات الأمم المتحدة على إيران من جانب واحد، مؤكدة أن العقوبات دخلت حيّز التنفيذ، محذرة الدول الأعضاء في المنظمة الدولية من «عواقب» عدم الالتزام بهذه العقوبات.

وقال وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، في بيان مساء السبت، إن العقوبات الأممية على إيران دخلت مجددا حيز التنفيذ، مضيفا: «اليوم، ترحّب الولايات المتحدة بعودة جميع عقوبات الأمم المتحدة تقريبا التي ألغيت في السابق على جمهورية إيران الإسلامية، وهذه دخلت حيّز التنفيذ اعتبارا من الساعة الثامنة مساء بتوقيت غرينتش».

وحذر أنه في حال أخفقت الدول الأعضاء في الأمم المتحدة في القيام بواجباتها بتطبيق هذه العقوبات، «فإن الولايات المتحدة مستعدة لاستخدام سلطاتنا الداخلية لفرض عواقب على الجهات التي تقف وراء هذه الإخفاقات وضمان ألا تجني إيران مكاسب من هذا النشاط المحظور من قبل الأمم المتحدة». وتعهّد بأن يتم الإعلان خلال أيام عن الإجراءات التي ستتخذ بحق منتهكي العقوبات. 

قبل ذلك، قال وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، إن الحديث عن سعي الولايات المتحدة إلى إعادة العقوبات الدولية على بلاده «مجرد دعاية ليس لها أي تأثير حقيقي على طهران».

وأضاف في تصريحات صحفية، مساء السبت، أن طهران تعتبر «أي تعرض لسفنها من قبل الولايات المتحدة قرصنة، ولن تبقى دون رد».

وعارضت كل من ألمانيا وفرنسا وبريطانيا مساعي واشنطن لإعادة فرض عقوبات أممية ضد إيران، وفق ما أكده خطاب موجه من سفراء الدول الثلاث لدى الأمم المتحدة، إلى رئيس مجلس الأمن الدولي، الجمعة.

المزيد من بوابة الوسط