إيران تقلل من أهمية المساعي الأميركية لإعادة فرض عقوبات دولية على طهران

وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف في بومباي، 17 يناير 2020 (أ ف ب)

قال وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، إن الحديث عن سعي الولايات المتحدة إلى إعادة العقوبات الدولية على بلاده «مجرد دعاية ليس لها أي تأثير حقيقي على طهران».

وأضاف في تصريحات صحفية، مساء السبت، أن طهران تعتبر «أي تعرض لسفنها من قبل الولايات المتحدة قرصنة، ولن تبقى دون رد».

وفيما يخص الانتخابات الرئاسية المقبلة في الولايات المتحدة، قال ظريف: «لا فرق لدينا مَن سيفوز في الانتخابات سواء دونالد ترامب أو غيره، فالمهم هو السلوك الأميركي».

وعارضت كل من ألمانيا وفرنسا وبريطانيا مساعي وشنطن لإعادة فرض عقوبات أممية ضد إيران، وفق ما أكده خطاب موجه من سفراء الدول الثلاث لدى الأمم المتحدة، إلى رئيس مجلس الأمن الدولي، أمس الجمعة.

وجاء في الخطاب أن إعادة تطبيق الإجراءات العقابية التي اتبعتها إدارة ترامب يفتقر لـ«الأهلية القانونية»، وأن الدول الثلاث «لا ترى أن الولايات المتحدة تتمتع بالوضع القانوني الذي يؤهل لتفعيل ما يسمى بآلية (سناباك)».

المزيد من بوابة الوسط