روسيا تستبعد أي سلام في الشرق الأوسط دون حل «المسألة الفلسطينية»

وزير خارجية الإمارات عبدالله بن زايد والرئيس ترامب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو وزير خارجية البحرين عبداللطيف الزياني بحديقة البيت الأبيض. 15 سبتمبر 2020. (الوسط)

اعتبرت روسيا، الخميس، أنه سيكون «من الخطأ» التفكير في إمكانية تحقيق سلام دائم في الشرق الأوسط دون حل النزاع الفلسطيني - الإسرائيلي، وفقا لبيان وزارة الخارجية الذي جاء عقب توقيع الإمارات والبحرين اتفاقا لتطبيع العلاقات مع دولة الاحتلال الإسرائيلي في البيت الأبيض الثلاثاء.

وأفادت روسيا بأنها أخذت علما بتحقيق «تقدم» في تطبيع العلاقات بين «إسرائيل وعدة دول عربية»، لكنها أشارت إلى أن «المسألة الفلسطينية لا تزال خطيرة»، وأضافت: «سيكون من الخطأ التفكير في أنه سيكون من الممكن تحقيق استقرار دائم في الشرق الأوسط دون التوصل إلى حل»، كما حضّت موسكو اللاعبين الإقليميين والدوليين على «تكثيف الجهود المنسقة» لحل القضية.

وقالت وزارة الخارجية إن «روسيا مستعدة لعمل مشترك كهذا»، بما في ذلك في إطار اللجنة الرباعية حول الشرق الأوسط، الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة وروسيا والولايات المتحدة بالتنسيق عن قرب مع الجامعة العربية.

وأشار الرئيس الأميركي دونالد ترامب إلى قرب التوصل إلى اتفاقات مشابهة بين الدولة العبرية وعدة دول أخرى، بما فيها السعودية، وكانت البحرين والإمارات أول دولتين عربيتين تقيمان علاقات مع دولة الاحتلال الإسرائيلي بعد مصر العام 1979 والأردن العام 1994.

المزيد من بوابة الوسط