استقالة السفير الأميركي لدى الصين

سفير الولايات المتحدة لدى الصين تيري برانستاد (وسط) في واشنطن بتاريخ 14 يناير 2020. (أرشيفية: فرانس برس)

أعلن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، اليوم الإثنين، أن سفير الولايات المتحدة لدى الصين تيري برانستاد سيستقيل. ولم تتضح بعد أسباب مغادرة السفير منصبه. 

وقال بومبيو في تغريدة، شكر فيها برانستاد على خدمته، إنه «ساهم في إعادة التوازن إلى العلاقات بين الولايات المتحدة والصين لتصبح موجهة نحو النتائج وقائمة على المعاملة بالمثل ومنصفة»، وفق وكالة «فرانس برس».

اقرأ ايضًا: واشنطن تندد بإجراءات بكين ضد الدبلوماسيين الأميركيين

وشغل السفير (73 عامًا)، الذي كان حاكم أيوا لولايتين، المنصب منذ مايو 2017 ومثّل واشنطن في بكين خلال فترة شهدت توترًا في العلاقات مع الصين، لا سيما بشأن ملفات التجارة والمطالبات الإقليمية بأراضٍ ووباء «كوفيد-19»، والاضطرابات في هونغ كونغ.

واستدعته بكين في يونيو بعدما وقَّع الرئيس الأميركي دونالد ترامب قانونًا يمهّد الطريق أمام فرض عقوبات على هونغ كونغ، وهو ما نددت به وزارة الخارجية باعتباره «تدخلًا كبيرًا في شؤون الصين الداخلية».

كلمات مفتاحية