بوب ودورد: ترامب كان يعلن عكس ما يعرف عن خطورة فيروس «كورونا» المستجد

ترامب يصغي لتصريحات الطبيب أنتوني فاوتشي في البيت الأبيض، 10 أبريل 2020 (فرانس برس)

كشف الصحفي الأميركي، بوب ودورد في كتابه الجديد عن الرئيس الأميركي دونالد الترامب، والذي اختار له عنوان «غضب»، أن ترامب «كان يعلن عكس ما يعرف عن خطورة فيروس كورونا المستجد بقوله إنه أشد فتكا حتى من الإنفلونزا الشديدة، وأن الناس يمكن أن يصابوا بالفيروس بمجرد استنشاق الهواء».

ولفت بوب ودورد إلى أنه على الرغم من «معرفة الرئيس ترامب بأن الفيروس قاتل ومعد للغاية، إلا أنه تعمد الإعلان مرارا وتكرارا أن فيروس كورونا ليس أسوأ من الإنفلونزا الموسمية، وأصر على أن الفيروس سينتهي سريعا».

وذكر بوب ودورد، أن ترامب برر ذلك بالقول: «أردت دائما أن أقلل منه، ولا أزال أريد التقليل منه لأني لا أريد أن أخلق ذعرا».

واشتكى كبير خبراء الأمراض المعدية في أميركا، أنتوني فاوتشي لأحد مساعديه بأن ترامب «هدفه الوحيد هو إعادة انتخابه»، كما ندد فاوتشي بـ«قيادة ترامب المتهورة»، وقال إن «مدى انتباهه كأنه رقم سالب»، وفقًا لما جاء في كتاب «غضب» لبوب وودوارد.

ونشرت جريدة «واشنطن بوست» أبرز ما جاء فى كتاب ودورد «غضب» الصادر حديثا، والتي جاءت ضمن حوار مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب للصحفي الاستقصائي بوب ودورد من خلال 18 مقابلة جلس فيها الصحفي مع الرئيس ما بين 2019 و2020.

وهذا هو الكتاب الثاني لودورد عن فترة ولاية الرئيس دونالد ترامب في البيت الأبيض، ويتضمن عددا كبيرا من المفاجآت المثيرة، ويأتي هذا الكتاب فى توقيت شديد الحساسية قبل أقل من 8 أسابيع على موعد إجراء الانتخابات الرئاسية الأميركية.

ودوارد في كتابه الجديد: كيم جونغ أخبر ترامب كيف قتل عمه بطريقة دموية

ونفى البيت الأبيض، أمس الأربعاء، تضليل ترامب للأميركيين حول الفيروس الذي أودى بحياة أكثر من 190 ألف شخص في الولايات المتحدة حتى الآن، مع ارتفاع حالات الإصابة الجديدة في الغرب الأوسط.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط