المدير السابق للاستخبارات الأميركية: الرئيس الروسي فلاديمير بوتين كان لديه شيء مريب ضد ترامب

المدير السابق للاستخبارات الوطنية الأميركية، دان كوتس. (أرشيفية: الإنترنت)

شكك المدير السابق للاستخبارات الوطنية الأميركية، دان كوتس في أن الرئيس الروسي فلاديمير، بوتين، «كان لديه شيء مريب ضد ترامب».

تصرحات كوتس نقلها عنه الصحفي الأميركي الشهير، بوب ودورد في كتابه الجديد عن الرئيس الأميركي دونالد الترامب والذي اختار له عنوان «غضب».

ووفقا لودورد فإن كوتس «استمر في كتم اعتقاده، الذي ظل ينمو بدلا من أن يقل، بأن بوتين كان يمسك شيئا ضد ترامب»، ويضيف وودوارد كيف يمكن تفسير سلوك الرئيس بطريقة أخرى؟ ويجيب أن كوتس «لا يرى أي تفسير آخر».

كما ذكر بوب ودورد في كتابه، أن ترامب «اشتكى أيضا من التحقيقات العديدة عن علاقة حملته وروسيا، وقال إنها تؤثر على قدرته كرئيس وعلاقته مع الرئيس الروسى فلاديمير بوتين».

وأعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، في 29 يوليو 2019، أن مدير الاستخبارات الوطنية دان كوتس سيترك منصبه، وهو ما حدث بالفعل، حيث قدم دان كوتس استقالته في نفس الشهر.

واشتبك ترامب مرارا مع رؤساء المخابرات الأميركية بمن فيهم «كوتس» حول قضايا بينها التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية العام 2016 ونزع السلاح النووي لكوريا الشمالية وإيران.

وقبلَ كوتس، كان كل من وزير الدفاع جيم ماتيس ووزيرة الأمن الداخلي كيرستن نيلسن والأمين العام السابق للبيت الأبيض جون كيلي ووزير الخارجية ريكس تيلرسون قد غادروا مناصبهم.

ونشرت جريدة «واشنطن بوست» أبرز ما جاء فى كتاب ودورد «غضب» الصادر حديثا، والتي جاءت ضمن حوار مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب للصحفي الاستقصائي بوب وودوارد من خلال 18 مقابلة جلس فيها الصحفي مع الرئيس ما بين2019 و2020.

في كتابه الجديد بوب وودوارد: وزير الدفاع الأميركي السابق وصف ترامب بالخطير ولا يصلح للرئاسة

وهذا هو الكتاب الثاني لودورد عن فترة ولاية الرئيس دونالد ترامب في البيت الأبيض ويتضمن عددا كبيرا من المفاجآت المثيرة، ويأتي هذا الكتاب فى توقيت شديد الحساسية قبل أقل من 8 أسابيع على موعد إجراء الانتخابات الرئاسية الأميركية.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط