رسميا.. خفض القوات الأميركية في العراق

قوات أميركية تصعد على متن الطائرة في واشنطن. (أرشيفية: الإنترنت)

أعلن الجيش الأميركي، الأربعاء، أنه سيخفض عدد أفراده في العراق من 5200 إلى ثلاثة آلاف، معطيًا صفة رسمية لخطوة كانت متوقعة منذ فترة طويلة.

وذكرت «رويترز»، الشهر الماضي، أنه من المتوقع أن تخفض الولايات المتحدة نحو ثلث قواتها في العراق. ولدى الولايات المتحدة حاليًا نحو 5200 جندي في العراق نشرتهم لقتال تنظيم «داعش».

وقال مسؤولون من تحالف تقوده الولايات المتحدة إن القوات المسلحة العراقية قادرة بدرجة كبيرة الآن على التعامل بنفسها مع فلول التنظيم المتشدد.

تمكين القوات العراقية
وقال الجنرال فرانك ماكنزي، قائد القيادة المركزية الأميركية أثناء زيارة للعراق، «نواصل توسعة برامج دعم قدرات شريكنا لتمكين القوات العراقية بما يسمح لنا بتقليص وجودنا في العراق». وقال مسؤول كبير بالإدارة الأميركية، أمس الثلاثاء، إن الرئيس دونالد ترامب سيعلن سحب مزيد القوات الأميركية من العراق.

وأكدت الولايات المتحدة والعراق في يونيو التزامهما بخفض القوات الأميركية الموجودة في البلاد في الأشهر المقبلة، مع عدم اعتزام واشنطن الإبقاء على قواعد دائمة أو تواجد عسكري دائم.

سحب القوات الأميركية
وفي العام 2016 دعت حملة ترامب الانتخابية إلى إنهاء «حروب أميركا التي لا تنتهي» لكن القوات الأميركية ما زالت موجودة في دول مثل العراق وأفغانستان وسورية، وإن كانت بأعداد أقل.

وأثناء اجتماعه مع رئيس الوزراء العراقي الشهر الماضي أكد ترامب وعده مجددًا بسحب القوات الأميركية من العراق. وجاء اجتماع ترامب مع رئيس الوزراء العراقي في وقت تشهد فيه التوترات بين الولايات المتحدة وإيران تصعيدًا جديدًا بعد أن قالت واشنطن إنها ستسعى لدى الأمم المتحدة لإعادة فرض جميع العقوبات الأميركية التي كانت تفرضها على طهران.

وصوَّت البرلمان العراقي في وقت سابق هذا العام لصالح سحب القوات الأميركية، وبدأت قوات أميركية وقوات من دول أخرى أعضاء في التحالف في مغادرة البلاد تدريجيًّا.

المزيد من بوابة الوسط