إردوغان يدعو الاتحاد الأوروبي إلى الحياد في الخلاف بين أنقرة وأثينا

الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، (أرشيفية: الإنترنت)

قال الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، لرئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل، الأحد، إن موقف الاتحاد الأوروبي تجاه شرق البحر المتوسط «سيكون اختبارًا لصدق التكتل»، داعيًا الاتحاد إلى اتخاذ موقف محايد في الخلاف بين أنقرة وأثينا.

ونقل مكتب إردوغان عنه قوله إن التصريحات الاستفزازية والخطوات التي يتخذها الساسة الأوروبيون في القضايا الإقليمية لن تساعد على التوصل لحل، حسب وكالة «رويترز».

ويدور خلاف بين تركيا واليونان، عضوي حلف شمال الأطلسي، بشأن التنقيب عن النفط والغاز في المياه المتنازع عليها في البحر المتوسط، ومدى الجرف القاري لكل منهما.

إردوغان يدعو الاتحاد إلى التصرف بإنصاف
ودعا الرئيس التركي مؤسسات الاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء إلى التصرف بمسؤولية، والتحلي بالإنصاف والحيادية والموضوعية في كل القضايا الإقليمية، لا سيما شرق المتوسط.

وقال ميشيل، الجمعة، إن زعماء الاتحاد الأوروبي سيتخذون قرارًا بشأن نهج «العصا والجزرة» مع تركيا، عندما يلتقون يومي 24 و25 سبتمبر الجاري، مقترحًا عقد مؤتمر لتخفيف حدة التوتر في شرق البحر المتوسط.

اقرأ أيضًا: مجلس الاتحاد الأوروبي يدعو إردوغان إلى مؤتمر متعدد الأطراف حول شرق المتوسط

وأرسلت تركيا سفينة تنقيب عن الغاز والنفط في مياه متنازع عليها بالمنطقة الشهر الماضي بعد اتفاق بحري بين اليونان ومصر، وصرح الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ، الخميس، بأن اليونان وتركيا اتفقتا على إجراء محادثات لتفادي أي اشتباكات عارضة في المنطقة.

لكن رئيس الوزراء اليوناني، كيرياكوس ميتسوتاكيس، أكد أن بلاده ستبدأ محادثات مع أنقرة لتسوية مطالب السيادة المتعارضة على الحدود البحرية في شرق المتوسط بمجرد توقف «الاستفزازات» التركية.

المزيد من بوابة الوسط