تظاهرات عنيفة في بورتلاند.. والشرطة الأميركية تعتقل محتجين ألقوا القنابل الحارقة

الشرطةالأميركية تتصدى لعنف التظاهرات في بورتلاند. (الإنترنت)

اعتقلت الشرطة الأميركية 50 محتجا في بورتلاند رشقوا عناصرها بالحجارة والقنابل الحارقة، خلال  اليوم المئة للتظاهرات احتجاجا على العنصرية ووحشية الشرطة.

ورشق محتجون في مدينة بورتلاند الواقعة في ولاية أوريغون أفراد الشرطة بالحجارة والقنابل الحارقة، الذين قاموا بدورهم باحتجاز ما يزيد على 50 محتجا واستخدموا الغاز المسيل للدموع ليل السبت، بحسب «رويترز».

اعتقالات في بورتلاند الأميركية مع دخول الاحتجاجات ضد العنصرية يومها المئة
قتيل خلال تظاهرة مناهضة للعنصرية في مدينة بورتلاند الأميركية

وذكرت شرطة بورتلاند في بيان أن قنبلة حارقة أصابت أحد السكان وجرى نقله إلى المستشفى، كما أُصيب رجل شرطة في يده جراء ألعاب نارية، مشيرة إلى أن «أعمال عنف صاخبة» للمحتجين في شارع ستارك جنوب شرق المدينة.

وشهدت بورتلاند احتجاجات ليلية لما يزيد على ثلاثة أشهر، وتحولت بعض هذه الاحتجاجات أحيانا إلى اشتباكات بين المتظاهرين وأفراد الشرطة، وكذلك بين مجموعات من اليمين وأخرى من اليسار.

وتجتاح الاحتجاجات على العنصرية ووحشية الشرطة الولايات المتحدة منذ مقتل جورج فلويد في مايو . وفلويد رجل من ذوي البشرة السمراء توفى بعد أن جثا شرطي في مدينة منيابوليس بركبته على رقبته أثناء احتجازه لقرابة تسع دقائق.