رئيس مالي المعزول يتوجه إلى الإمارات للعلاج

قوات من الجيش المالي التي نفذت الانقلاب ضد الرئيس كيتا. (الإنترنت)

أعلن مسؤولون في مالي أن الرئيس السابق إبراهيم بوبكر كيتا، الذي أطاحه الجيش من الحكم في أغسطس الماضي، سافر إلى دولة الإمارات العربية المتحدة لتلقي العلاج.

وأوضح مسؤولون عسكريون أنه سافر لتلقي العلاج الطبي في إمارة أبوظبي، بعد إصابته بجلطة دماغية طفيفة في وقت سابق من الأسبوع، وفق «بي بي سي». 

وغادر كيتا، باماكو مساء أمس السبت على متن طائرة استأجرتها الإمارات، بناء على طلب المجلس العسكري الحاكم في مالي. وقد يظل في الخارج لمدة تصل إلى خمسة عشر يوما.

ودخل كيتا، 75 عاما، مستشفى في العاصمة باماكو، الثلاثاء الماضي، بعد ستة أيام من إطلاقه من قبل المجلس العسكري الحاكم، لكن حالته الطبية غير واضحة، فقد أزيل ورم حميد من رقبته في العام 2016.

وبدأ الحكام العسكريون الجدد في مالي محادثات في العاصمة باماكو مع جماعات المعارضة والمجتمع المدني حول الانتقال إلى حكومة مدنية. وقالوا إنهم سيتنحون عن السلطة في غضون عامين.

المزيد من بوابة الوسط