منظمة الصحة العالمية لن تعتمد أي لقاح إن لم يكن «فعالا وآمنا»

شددت منظمة الصحة العالمية، الجمعة، على أنها لن تعتمد أي لقاح لا يثبت أنه آمن وفعال، وسط مخاوف بشأن الجهود المبذولة للإسراع في تطوير لقاح ضد «كوفيد-19».

وقال المدير العام للمنظمة، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، في إحاطة عبر الافتراضي: «منظمة الصحة العالمية لن تصادق على لقاح غير فعال وغير آمن».

ووافقت روسيا بالفعل على لقاح أفادت دراسة بشأنه نشرت في مجلة ذا لانسيت الطبية، الجمعة، أن المرضى المشاركين في الاختبارات المبكرة طوروا أجسامًا مضادة بـ«دون أي آثار سلبية خطيرة».

لكن العلماء حذروا من أن هذه التجارب محدودة لإثبات سلامة اللقاح التجريبي وفعاليته، إذ لم تشمل سوى 76 مشاركًا، كما حثت واشنطن مختلف الولايات الأميركية على الاستعداد لبدء إعطاء لقاح مرتقب بحلول الأول من نوفمبر، مما أثار مخاوف من أن إدارة الرئيس دونالد ترامب تسارع لبدء توزيع لقاح قبل انتخابات 3 نوفمبر.

وفي ظل الإجراءات العادية، على الباحثين الانتظار لأشهر أو سنوات للتحقق من أن اللقاحات المرشحة آمنة وفعالة. ولكن كان هناك ضغط هائل لطرح لقاح بسرعة مع استمرار الوباء في التسبب بخسائر برية واقتصادية.

وقالت الناطقة باسم منظمة الصحة العالمية مارغريت هاريس في مؤتمر صحفي في جنيف الجمعة: «كما تعلمون، دخل عدد كبير من اللقاحات التجريبية الآن المرحلة الثالثة من التجارب. نحن نعرف ما لا يقل عن ستة إلى تسعة لقاحات تجريبية قطعت بالفعل شوطًا طويلًا في مراحل البحث».

وأضافت: «لكن في ما يتعلق بجدول زمني واقعي، لا نتوقع حقا أن نرى لقاحا يُعطى على نطاق واسع حتى منتصف العام المقبل».

كلمات مفتاحية