واشنطن وباريس تستنكران «الاستخدام المثير للصدمة» لمادة «نوفيتشوك» ضد نافالني

أليكسي نافالني خلال نقله إلى سيارة إسعاف عقب وصوله إلى برلين، 22 أغسطس 2020. (أ ف ب)

نددت واشنطن فرنسا، الأربعاء، بـ«الاستخدام المثير للصدمة وغير المسؤول» لغاز أعصاب من نوع «نوفيتشوك» ضد أليكسي نافالني، بحسب نتائج تحاليل أجريت للمعارض الروسي في ألمانيا وأثبتت تسميمه بهذه المادة المحظورة.

وقال وزير الخارجية الفرنسي، جان إيف لودريان، في بيان: «أود التنديد بأشد العبارات بالاستخدام المثير للصدمة وغير المسؤول لمثل هذه المادة»، بحسب «فرانس برس»

 وأضاف أن هناك «أسئلة ملحة... من مسؤولية السلطات الروسية الإجابة عليها»، مضيفا أن «فرنسا على تواصل وثيق مع السلطات الألمانية كما مع شركائنا لتنسيق الرد الواجب».

وأعرب البيت الأبيض الأربعاء عن «قلقه الشديد»، لتأكيد ألمانيا أن المعارض الروسي أليكسي نافالني تعرض للتسميم بغاز أعصاب من نوع «نوفيتشوك».

وكتب الناطق باسم مجلس الأمن القومي جون أوليوت في تغريدة أن «تسميم أليكسي نافالني مستهجن تماما»، مضيفا: «سنعمل مع الحلفاء والمجتمع الدولي لمحاسبة الأشخاص المسؤولين في روسيا، حيثما تقود الأدلة، ونقطع التمويل عن أنشطتهم الخبيثة». وأكد أن «الشعب الروسي لديه الحق في التعبير عن آرائهم بشكل سلمي دون خوف من أي عقاب من أي نوع، وبالتأكيد ليس بالمواد الكيميائية».

المزيد من بوابة الوسط