فيتو أميركي في مجلس الأمن ضد قرار يتناول مصير المقاتلين «المتطرفين» الأجانب

علم تنظيم «داعش» ملقى أرضاً في قرية الباغوز بمحافظة دير الزور السورية. (أ ف ب)

استخدمت الولايات المتحدة، الإثنين، في مجلس الأمن الدولي حق النقض (الفيتو) ضد قرار يتناول مصير المقاتلين «المتطرفين» الأجانب، ولم يتضمن مطالبة بإعادة هؤلاء إلى بلدانهم الأم بناء على طلب واشنطن، بحسب دبلوماسيين.

والنص الذي أعدته إندونيسيا العضو غير الدائم في مجلس الأمن، حظي بموافقة 14 صوتا ووحدها الولايات المتحدة صوتت ضده. واكتفى مشروع القرار بتشجيع أعضاء الأمم المتحدة على إعادة دمج هؤلاء المقاتلين السابقين في مجتمعاتهم بعد أن ينفذوا أحكام السجن بحقهم، علما بأن آلافا منهم معتقلون في سورية والعراق، وفق «فرانس برس».

المزيد من بوابة الوسط