رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي يعتزم الاستقالة لأسباب صحية

رئيس وزراء اليابان شينزو آبي خلال مؤتمر من مقر إقامته في طوكيو، 18 يونيو 2020، (ا ف ب)

يعتزم رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، إعلان نيته الاستقالة لأسباب صحية، على ما أفادت وسائل إعلام محلية اليوم الجمعة، دون ذكر أي مصدر.

وذكرت شبكة «إن إتش كي» العامة أن آبي، 65 عاما، يعاني من مرض مزمن في الأمعاء، واشتدّ أخيرا، ما جعله ينوي الاستقالة «لتفادي إحداث بلبلة في الساحة السياسية الوطنية»، حيث يتولى منصبه منذ نهاية 2012، وهو وقت قياسي لرئيس وزراء ياباني، حسب وكالة «فرانس برس».

ومن المقرر أن يتحدث في مؤتمر صحفي الساعة الخامسة مساء بتوقيت طوكيو، وستتسبب استقالته باضطراب في الحياة السياسية اليابانية، إذ ليس هناك أي خلف معروف لآبي حاليا، وفي الأيام الأخيرة، حاول الناطق باسم الحكومة يوشيهيدي سوغا نفي التكهنات باستقالة رئيس الوزراء قبل انتهاء فترة ولايته.

الناطق باسم الحكومة ينفي
وستأتي الاستقالة، في حال تقديمها فعلا، رغم تأكيد سوغا صباح الجمعة أن آبي بصحة جيدة. وقال سوغا للصحفيين خلال مؤتمر صحفي دوري: «أراه كل يوم، وأشعر بأنه ليس هناك أي تغيير في حالته» الصحية.

والخميس، صرح سوغا لموقع «بلومبرغ نيوز» بأن آبي سيكون «بالطبع» قادرا على إكمال بقية فترة ولايته التي تنتهي في سبتمبر 2021، مضيفا: «سيكون بخير». وسبق أن اضطر آبي إلى ترك السلطة بعد سنة من بدء ولايته في العام 2007 بسبب التهاب القولون التقرحي.

وقيل وقتها إنه شفي من هذا المرض، لكن التكهنات بشأن حالته الصحية وقدرته على الإدارة عادت إلى الواجهة في الأسابيع الأخيرة، خصوصا بعد ذهابه مرتين إلى أحد المستشفيات في غضون ثمانية أيام.

وعقب انتشار هذا الخبر، انخفض مؤشر نيكي في بورصة طوكيو للأوراق المالية لفترة وجيزة بما يزيد على 2.6% وارتفع الين بشكل ملحوظ مقابل الدولار.

المزيد من بوابة الوسط