بومبيو مطمئنا نتانياهو: أميركا ستضمن التفوق العسكري الإسرائيلي

مايك بومبيو وبنيامين نتانياهو في القدس، 24 أغسطس 2020. (أ ف ب)

 قال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، الإثنين، إن الولايات المتحدة ستضمن احتفاظ إسرائيل بالتفوق العسكري في منطقة الشرق الأوسط بموجب أي صفقات سلاح أميركية مع الإمارات في المستقبل.

وأضاف للصحفيين بعد اجتماعه مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو في القدس: «الولايات المتحدة ملتزمة قانونًا بضمان التفوق العسكري النوعي. سنظل ملتزمين بذلك»، بحسب «رويترز».

جبهة في مواجهة إيران
وقال نتانياهو إن بومبيو طمأنه بهذا الصدد. وبدأ الوزير الأميركي جولة في الشرق الأوسط بزيارة للقدس بهدف إظهار الدعم الأميركي لجهود السلام وبناء جبهة في مواجهة إيران. وتشمل الجولة السودان والإمارات والبحرين.

وأُعلن في 13 أغسطس اتفاق بوساطة أميركية لتطبيع العلاقات بين إسرائيل والإمارات. لكن ظهرت في إسرائيل بعض الأصوات المعارضة بسبب احتمالات حصول الدولة الخليجية على أسلحة أميركية متطورة مثل الطائرة الحربية «إف-35».

«رويترز»: الإمارات قد تحصل على مقاتلات «إف-35»

وقال غاريد كوشنر كبير مستشاري البيت الأبيض لقناة «سي إن إن» التلفزيونية، يوم السبت، إن الإمارات تحاول منذ وقت طويل الحصول على «إف-35». وأضاف: «اتفاقية السلام الجديدة هذه يجب أن تزيد من احتمالية حصولهم عليها. لكننا نراجع الأمر».

الدعم العسكري للإمارات
وقال بومبيو إن واشنطن تقدم الدعم العسكري للإمارات منذ أكثر من 20 عامًا، وهي إجراءات وصفها بأنها ضرورية لمواجهة التهديدات المشتركة القادمة من إيران، عدو إسرائيل اللدود.

وأضاف: «نحن ملتزمون تمامًا بفعل هذا، وبتحقيق هذا وسنفعله بطريقة تحافظ على التزامنا تجاه إسرائيل وأنا واثق من أن هذا الهدف سيتحقق». وبعد رفض مجلس الأمن الدولي مسوَّدة قرار أميركي لتمديد حظر الأسلحة على إيران، تسعى إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب إلى إعادة فرض عقوبات الأمم المتحدة التي جرى تخفيفها بموجب الاتفاق النووي المبرم مع طهران العام 2015.

وقال بومبيو: «نحن عازمون على استخدام كل الأدوات المتاحة لدينا لضمان عدم حصولها (إيران) على أنظمة أسلحة متطورة». وأضاف: «نعتقد أن هذا من مصلحة العالم بأسره».

المزيد من بوابة الوسط