الجيش الأميركي يدخل 50 آلية محملة بالعتاد العسكري واللوجيستي إلى سورية

قافلة قوات أميركية تصل إلى سورية من العراق، 26 أكتوبر 2019. (الإنترنت)

أفادت وكالة «سانا» السورية الرسمية، السبت، بأن الجيش الأميركي أدخل رتلاً يضم نحو 50 آلية عسكرية تحمل عتادًا عسكريًّا ومواد لوجستية إلى قواعده بريف الحسكة شمال شرق سورية.

ونقلت الوكالة عن مصادر أهلية في قرية السويدية بريف الحسكة أن «قوات الاحتلال الأميركي أدخلت رتلاً مؤلفًا من 50 آلية عسكرية محملة بمعدات عسكرية ومواد لوجستية إلى الأراضي السورية قادمة من العراق عبر معبر الوليد غير الشرعي».

شاحنات وصهاريج نفط
وأشارت المصادر إلى أن الرتل يضم أيضًا شاحنات وصهاريج نفط وناقلات يرافقها عدد من المدرعات. وشددت «سانا» على أن الرتل نقل هذه المعدات إلى «القواعد غير الشرعية» للجيش الأميركي في المنطقة استمرارًا لـ«خرق القوانين والمبادئ الدولية».

وصادق الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، أواخر العام 2019 على خطة لسحب قوات بلاده المنتشرة سابقًا في سورية، إلا أنه قرر لاحقًا نتيجة ضغط من قبل أعضاء إدارته إبقاء نحو 1000 عسكري لضمان السيطرة الأميركية على حقول النفط التي تم الاستيلاء عليها شمال شرق البلاد.

وتقول دمشق إن قوات الجيش الأميركي أدخلت خلال الأشهر الماضية آلاف الشاحنات المحملة بأسلحة ومعدات عسكرية ولوجستية إلى الحسكة عبر المعابر «غير الشرعية» لتعزيز وجودها في منطقة الجزيرة السورية و«لسرقة النفط وغيره من ثروات وخيرات البلاد بالتعاون والتواطؤ مع أدواتها من المجموعات المسلحة والإرهابيين الذين تدعمهم في تلك المناطق»، وفق «روسيا اليوم».

المزيد من بوابة الوسط